بمشاركة سلاح الجو الأمريكي.. إسرائيل تجري مناورات تحاكي ضرب إيران

لأول مرة، يجري سلاح الجو الإسرائيلي تدريبات على توجيه ضربة واسعة النطاق لإيران في وقت لاحق من هذا الشهر، خلال مناورات عسكرية كبيرة.

ميدل ايست نيوز: لأول مرة، يجري سلاح الجو الإسرائيلي تدريبات على توجيه ضربة واسعة النطاق لإيران في وقت لاحق من هذا الشهر، خلال مناورات عسكرية كبيرة.

وستجرى المناورات الجوية واسعة النطاق، بما في ذلك هجوم محاكاة على أهداف نووية إيرانية، في قبرص خلال الأسبوع الرابع والأخير من التدريبات التي تستغرق شهرا، بدءا من 29 مايو الجاري، وفق تقرير نشره موقع “تايمز أوف إسرائيل”.

كذلك، أفاد التقرير بأن المناورات الجوية الإسرائيلية هي الأولى من نوعها لمحاكاة هجوم على منشآت نووية إيرانية.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي يعد قائمة أهداف محتملة في إيران باستخدام الذكاء الاصطناعي.

كما، أن الجيش الإسرائيلي عليه البحث عن طرق لضرب منشآت إيرانية تحت الأرض والتعامل مع الدفاعات الجوية الإيرانية المعقدة، بالإضافة إلى أنه سيبحث الاستعداد لرد انتقامي من إيران وحلفائها في المنطقة.

ونشرت القناة العبرية 13 مساء الثلاثاء، تقريرا مصورا أكدت من خلاله أن سلاح الجو الأمريكي سيشارك في المناورات العسكرية الإسرائيلية التي سيجريها سلاح الجو نهاية الشهر الجاري، وهي التدريبات العسكرية التي تحاكي هجوما واسعا على إيران.

وأوضحت القناة العبرية أنه للمرة الأولى سيقوم سلاح الجو الأمريكي بتدريب نظيره الإسرائيلي على تزويد المقاتلات الإسرائيلية بالوقود في الجو، وهي في طريقها للهجوم، حيث ألمحت القناة إلى أنه في حال أي هجوم إسرائيلي على إيران، فإن حليفتها الإدارة الأمريكية ستقوم بتزويدها بالوقود من الجو.

وأوضحت القناة أن وصول قائد القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” الجنرال مايكل كوريلا، إلى تل أبيب يوم الثلاثاء في زيارة هي الأولى من نوعها منذ توليه مهام منصبه، ترمي إلى التنسيق بين الجيش الإسرائيلي ونظيره الأمريكي.

يأتي ذلك، في ضوء تزايد عدم اليقين بشأن عودة إيران إلى الاتفاق النووي لعام 2015، وسط مفاوضات متوقفة منذ فترة طويلة مع الولايات المتحدة، حيث كثف الجيش الإسرائيلي في العام الماضي تدريباته لشن هجمات ضد منشآت طهران النووية.

يذكر أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قال خلال عرض عسكري، الشهر الماضي، إن القوات المسلحة الإيرانية ستستهدف قلب إسرائيل إذا قامت “بأدنى تحرك” ضد إيران.

وأكدت إسرائيل مراراً أنها لن تقبل بأن تصبح إيران “دولة نووية” في الوقت الذي تحاول فيه طهران والدول الكبرى إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى