إيران تقترح عقد ميثاق إقليمي بمشاركة الأمم المتحدة لمكافحة التصحر

بعث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى نظرائه في الدول المنشأ للعواصف الترابية او التي تعاني من أزمة بيئية بسبب الرياح الغبارية.

ميدل ايست نيوز: بعث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسين امير عبداللهيان رسائل الى نظرائه في الدول المنشأ للعواصف الترابية او التي تعاني من أزمة بيئية بسبب الرياح الغبارية على نطاق واسع في المنطقة.

وحسب ما أفادت وكالة إرنا عن بيان رسمي للخارجية الإيرانية، إثر تفاقم ظاهرة العواصف الترابية والرياح الغبارية في المنطقة وإيعاز الرئيس الايراني لمتابعة الموضوع بشكل فوري، بعث امير عبداللهيان رسائل متطابقة الى وزراء خارجية الدول المنشأ للعواصف الترابية او الدول التي تعاني من أزمة بيئية بسبب الرياح الغبارية على نطاق واسع في المنطقة.

وجاء في رسالة امير عبداللهيان الى نظرائه: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفضلا عن التعاون التقني الثنائي لاحتواء ظاهرة العواصف الترابية، تدعو الى عقد ميثاق اقليمي بمشاركة منظمة الامم المتحدة والمنظمات المختصة التابعة لها وخاصة برنامج البيئة للامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

ودعا الى انشاء صندوق تحت هذا الميثاق يتم ايداع المساعدات الدولية والاقليمية فيه، ويتم تخصيص الاعتمادات والنفقات اللازمة لاتخاذ البرامج والمزيد من التنسيق لمكافحة ظاهرة العواصف الترابية والتصحر على وجه السرعة.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى ان هذه الظاهرة البيئية لا تعرف الحدود وهي تؤثر على صحة شعوب المنطقة كلها، لذلك من الضروري ان تشارك جميع دول المنطقة في مكافحة ازمة العواصف الترابية بشكل جاد ومؤثر بعيدا عن القضايا السياسية.

جدير بالذكر ان امير عبداللهيان كان قد اجرى محادثات هاتفية مسبقا بهذا الشأن وضرورة اتخاذ الاجراءات الثنائية والجماعية لاحتواء ظاهرة العواصف الترابية والتصحر، مع كل من وزراء خارجية العراق وسوريا والكويت وتركيا. ودعا نظيره العراقي الى لفت انتباه السعودية باعتبارها احدى الدول المنشأ للعواصف الترابية وتعاني كذلك من هذه الازمة، ان تبذل اهتماما جادا بهذه الظاهرة البيئية.

من جانبه، اعلن المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي بهادري جهرمي بان الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي كلف عضوين في الحكومة للسفر الى الدول الجارة لمتابعة قضية العواصف الترابية والرياح الغبارية والاسراع بحلها.

وكتب بهادري جهرمي في تغريدة له على موقع تويتر الاربعاء: ان رئيس الجمهورية اكد اليوم بان “الهواء النظيف” من الحقوق الاساسية للشعب وكلف عضوين في الحكومة للتوجه الى الدول الجارة للبحث في قضية الرياح الغبارية والعواصف الترابية والاسراع بحلها.

واضاف: انه وفي هذا الاطار سيزور وفد فني برئاسة (مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الحفاظ على البيئة الايرانية علي) سلاجقة، العراق وبعض الدول الاخرى بالمنطقة لمتابعة هذه القضية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى