طهران: لدينا الحظ الأوفر على طاولة المفاوضات النووية

أكد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أنّ إيران "تملك اليوم الحظ الأوفر على طاولة المفاوضات.

ميدل ايست نيوز: أكد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، محمود عباس زاده مشكيني، أنّ إيران “تملك اليوم الحظ الأوفر على طاولة المفاوضات وتسعى للحصول على حقوق الشعب الإيراني من نقطة قوة”.

وقال عباس زاده في تصريح أفادت به قناة الميادين إنّ الولايات المتحدة الأميركية “تحاول إبقاء نظام العقوبات على إيران”، لافتاً إلى أنّ “هذا الموضوع بالنسبة لنا خط أحمر”.

وأضاف أنه “لو كان هناك حسن نية لدى الأطراف الغربية لقمنا بتوقيع الاتفاق بأقل من 24 ساعة”، مشيراً إلى أنّ “الكرة اليوم بملعب الغربيين وعلى أميركا أن تتخذ قرارات سياسية مهمة لإحياء الاتفاق النووي“.

وأكد عباس زاده أنه “لا يمكن للغرب أن يأخذ امتيازات أكثر من إيران بلعب دور من يهدد بخلط الأوراق”، مردفاً: “سنتابع المفاوضات على أساس مصالح بلادنا في حال الحصول على اتفاق أو عدمه”.

وأعربت الولايات المتحدة، الأربعاء الفائت، عن “استعدادها لرفع العقوبات المفروضة على إيران، في مقابل اتخاذ الأخيرة خطوات للتراجع عن إجراءاتها التي عزّزت بها برنامجها النووي”.

من جهته، قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران روبرت مالي إنه “ليس لدينا اتفاق مع إيران، واحتمال إتمامه هشّ للغاية، على أقل تقدير”، محذّراً من أنّه “إذا استمرّت إيران في طرح مطالب تتجاوز الاتفاق، فإنّ الولايات المتحدة ستستمرّ في رفضها ولن يكون هناك اتفاق”.

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي صرّح أنّ الحكومة “عازمة على المضيّ قدماً على الرّغم من الظروف التي تحيط بنا، ولا نرى في هذه الظروف أي ّعائق لتقدمنا”، مؤكّداً أنّ “تهديدات الأعداء والعقوبات لا تعوقنا عن التقدّم”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى