إيران تستدعي سفيرها بالسويد احتجاجاً على حكم بالمؤبد على مسؤول قضائي

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية استدعاء السفير الإيراني لدى السويد احتجاجاً على إصدار محكمة سويدية الحكم بالمؤبد بحق المسؤول السابق بالجهاز القضائي الإيراني حميد نوري.

ميدل ايست نيوز: أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، مساء اليوم الأربعاء، استدعاء السفير الإيراني لدى السويد أحمد معصومي فر، احتجاجاً على إصدار محكمة سويدية الحكم بالمؤبد بحق المسؤول السابق بالجهاز القضائي الإيراني حميد نوري.

وأضاف كنعاني، وفق وكالة أنباء التلفزيون الإيراني، أن بلاده استدعت سفيرها للتشاور “احتجاجاً على البيان والحكم غير القانوني الصادرين في السويد ضد السيد حميد نوري”، واصفاً الحكم بأنه انبنى على “اتهامات باطلة ومصطنعة”.

واعتقلت الشرطة السويدية نوري خلال أكتوبر/تشرين الأول 2019 في مطار استوكهولم، بتهمة ضلوعه في إعدامات نُفذت في السجون الإيرانية عام 1988 ضد أعضاء منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية المعارضة المصنفة في إيران “حركة إرهابية”.

وحاكمت محكمة سويدية نوري، الذي كان عام 1988 مندوب المدعي العام في سجن غوهردشت في مدينة كرج غربي العاصمة طهران، موجهة له اتهامات بالمشاركة في الإعدامات، قبل أن تصدر ضده الحكم بالمؤبد الأسبوع الماضي بعد عدة جلسات محاكمة.

ونددت الخارجية والسلطة القضائية الإيرانيتان، في وقت سابق، بمحاكمة نوري والحكم الصادر ضده، معتبرتين أن المحاكمة والحكم “غير قانونيين” وصدرا بناءً على اتهامات لمنظمة “مجاهدي خلق” المعارضة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى