في اتصال هاتفي مع وزير خارجية العراق: امير عبداللهيان يدين القصف الدامي لمدينة زاخو العراقية

ندد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، بحادث القصف المدفعي الدامي الذي طال مدينة زاخو بشمال اقليم كردستان العراقي.

ميدل ايست نيوز: ندد وزير الخارجية “حسين امير عبداللهيان”، بحادث القصف المدفعي الدامي الذي طال مدينة زاخو بشمال اقليم كردستان العراقي، وراح ضحيته جمع من المدنيين الابرياء.

وفي اتصال هاتفي مع وزير خارجية العراق “فؤاد حسين”، اعرب “امير عبداللهيان” عن تضامنه مع اسر الضحايا والحكومة والشعب العراقيين؛ مؤكدا على موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعم للاستقرار والامن في هذا البلد.

وعلى صعيد اخر، اطلع وزير الخارجية الايراني نظيره العراقي على القرارات التي خرجت بها قمة طهران الثلاثية، ولاسيما التاكيد على انتهاج الطرق السلمية لحل المشاكل داخل المناطق الحدودية.

في المقابل، اثنى وزير الخارجية العراقي على مشاعر التضامن والحزن التي ابداه نظيره الايراني في هذا الحادث؛ مبينا انه شاهد عن كثب التطورات في موقع القصف بمدينة زاخو والذي كان مكتضا بالسياح القادمين من بغداد والبصرة، خلال الهجوم.

ودان “حسين”، خلال المباحثات الهاتفية مع “امير عبداللهيان” اليوم، هذا الحادث؛ مؤكدا بانه يتعارض وسلامة الاراضي والسيادة العراقية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى