وزير الخارجية العراقي: يتم التحضير للقاء علني قريب بين السعودية وإيران في بغداد

أفاد وزير الخارجية فؤاد حسين، بأن الاجتماع المقبل بين المملكة العربية السعودية وايران في العاصمة العراقية بغداد سيكون علنياً.

ميدل ايست نيوز: أفاد وزير الخارجية فؤاد حسين، بأن الاجتماع المقبل بين المملكة العربية السعودية وايران في العاصمة العراقية بغداد سيكون علنياً.

وقال فؤاد حسين لشبكة رووداو الاعلامية ان “خمسة اجتماعات عقدت بين السعودية وايران على المستوى الأمني”، مبينا ان “ولي العهد السعودي طلب منا استضافة لقاء وزير الخارجية السعودي مع نظيره الايراني في بغداد”.

وأضاف فؤاد حسين: “منشغلون حالياً وسنحدد موعداً للقاء علني بين وزير خارجية البلدين في بغداد”، مشيراً الى ان “الاجتماعات التي كانت سرية وعلى المستوى الأمني ستصبح علنية بوساطة عراقية، وأن وزيري خارجية السعودية وايران سيجتمعان في بغداد”.

يشار الى أنه وبعد ست سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما، استأنفت طهران والرياض الحوار بينهما في بغداد في شهر نيسان الماضي.

وقطعت العلاقات بين القوتين النافذتين في منطقة الخليج منذ مطلع 2016، إلا أن البلدين اللذين يقفان على طرفي نقيض في مختلف الملفات الإقليمية، أجريا خلال العام الماضي أربعة لقاءات حوارية بهدف تحسين العلاقات، استضافها العراق بتسهيل من رئيس وزرائه مصطفى الكاظمي.

وقطعت السعودية علاقاتها مع إيران في كانون الثاني 2016، بعد تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد، لاعتداءات من قبل محتجين على إعدام الرياض رجل الدين السعودي الشيعي المعارض نمر النمر.

وبدأت جلسات الحوار بين البلدين في نيسان 2021 بتسهيل من الكاظمي الذي تربطه علاقات جديدة بالجانبين.

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قد رحب في آذار، بتصريحات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشأن علاقات الجوار بين المملكة وإيران، معتبرا أنها تظهر “رغبة” الرياض باستئناف علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى