رئيسي يناقش مع نظيره الصيني الاتفاقية الاستراتيجية بين البلدين

بحث الرئيس الايراني إبراهيم رئيسي مع نظيره الصيني "شي جين بينغ" التطورات الدولية والإقليمية الرئيسة، مشددا على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

ميدل ايست نيوز: بحث الرئيس الايراني إبراهيم رئيسي مع نظيره الصيني “شي جين بينغ” التطورات الدولية والإقليمية الرئيسة، مشددا على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وخلال اتصال هاتفي مساء اليوم الجمعة والذي استمر ساعة واحدة، إعتبر الرئيس الايراني تدخل أمريكا في الشؤون الداخلية للدول، بأنها استمرارا لسياستها آحادية الجانب التخريبية، والتي أصبحت اليوم تهديدا لسلم وأمن العالم.

وأكد رئيسي، أن احترام السيادة الوطنية والحفاظ على وحدة أراضي الدول هي من المبادئ الأساسية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي هذا السياق، أكد رئيسي، أن دعم سياسة الصين الموحدة هي من اسس ومبادئ الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وأكد الرئيس الايراني، التأكيد على عزم ايران للتطوير العلاقات مع الصين على كافة الاصعد، بغض النظر عن التطورات الدولية، معتبرا التعاون المستقل القائم على المصالح الوطنية للدول ذات السيادة بأنه النموذج الصحيح للحكم على المستويين الإقليمي والدولي، مع التأكيد على ضرورة أن تسود العدالة والإنصاف في النظام الدولي الجديد، واعتبر أي محاولة أميركية لتكرار نموذج الحرب الباردة في العالم تثبت ضعف الولايات المتحدة وأفول قوتها.

ورداً على إشادة الرئيس الصيني بسياسة تطوير العلاقات والتعاون لطهران وما حققته في هذا المجال مع دول الجوار، أكد رئيسي أن هذا النهج المتخذ من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قد وفرت الأسس اللازمة للأمن والتنمية الجماعية في غرب آسيا، ومن شأنها ان تصبح انموذجا لتعزيز الثقة السياسية والتنمية الاقتصادية. وفي هذا الاطار شدد رئيسي على ايلاء ايران الاهتمام بضمان الامن للملاحة البحرية وامدادات الطاقة.

كما استعرض الرئيس الايراني مفاوضات رفع الحظر، وأكد على ضرورة اتخاذ واشنطن قرارا سياسيا باعتبارها هي من خروجها احادي الجانب من الاتفاق، وضرورة اتخاذ الولايات المتحدة الإجراء اللازم لإلغاء الحظر المفروض ضد إيران والاطراف الثالثة.

ورحب رئيسي بتطوير التعاون الاقتصادي متعدد الأطراف في مجال الترتيبات الإقليمية والدولية مثل منظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة بريكس.

كما اتفق “رئيسي” و”شي جين بينغ” على آليات التنمية والاسراع في عملية تنفيذ وثيقة التعاون الشاملة بين ايران والصين التي تبلغ مدتها 25 عامًا، من خلال اقتراح مبادرات تنمية التعاون وكما عبر رئيسي عن الارتياح لتطور العلاقات والطفرة في التبادلات التجارية بين البلدين في العام الماضي.

وأعرب رئيس جمهورية الصين الشعبية “شي جين بينغ” في المحادثات الهاتفية بين الرئيسين، عن تقديره للتعاون بين إيران والصين على الساحة الدولية والدعم المتبادل بين البلدين لمواقف بعضهما البعض في الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي معرض إشارته إلى أهمية الحفاظ على الاستقرار الإقليمي والدور البناء للجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الصدد، أكد “شي جين بينغ” أن الصين تعارض سياسة ممارسة الضغوط الاحادية.

وأكد الرئيس الصيني على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات الإيرانية الصينية، وكذلك جهود بلاده لتعزيز وتطوير التعاون الاستراتيجي والأمني ​​الرئيس بين البلدين، لا سيما في المجالات التجارية والاقتصادية والبنية التحتية والطاقة، قال: إن تنفيذ وثيقة التعاون الشاملة بين ايران والصين لمدة 25 عاما هي خطوة كبيرة في هذا الاتجاه، وفي هذا الصدد أصدر الأوامر اللازمة لتطوير العلاقات الاستراتيجية الشاملة مع ايران بما في ذلك المجال الاقتصادي.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى