أعضاء في الكونغرس يطالبون إدارة بايدن بوقف المفاوضات مع طهران بعد اغتيال سلمان رشدي

دعا السيناتور الجمهوري البارز تيد كروز، عضو لجنة العلاقات الخارجية، إدارة بايدن للتوقف فورا عن استرضاء نظام طهران بعد محاولة اغتيال سلمان رشدي.

ميدل ايست نيوز: دعا السيناتور الجمهوري البارز تيد كروز، عضو لجنة العلاقات الخارجية، إدارة بايدن للتوقف فورا عن استرضاء نظام طهران بعد محاولة اغتيال سلمان رشدي.

وقال في تغريدة له “يحاول النظام الإيراني قتل سلمان رشدي منذ عقود، وقد أدى تحريضهم واتصالاتهم بهذا الإرهابي إلى حدوث هذا الاعتداء”. وأضاف “هذا الهجوم الإرهابي الشرير يجب إدانته بالكامل، ويجب على إدارة بايدن أن تتوقف نهائياً عن استرضاء النظام الإيراني”.

ولا تزال تداعيات محاولة اغتيال الكاتب سلمان رشدي مستمرة، خصوصاً في الأوساط الأميركية. فقد انتقدت آراء كثيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بينها لأعضاء من الكونغرس، سعي إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إبرام اتفاق نووي مع إيران في ضوء دعم البلاد لفتوى تهدد حياة الكاتب.

ورأى السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، عضو لجنة المخابرات في الكونغرس، أن إيران عرضت مكافأة لمن يغتال سلمان رشدي الذي تعرض للطعن في أميركا، متسائلاً عن رغبة الرئيس بعقد صفقة مع من أسماهم “إرهابيين في طهران”.

كما انضمت آراء أخرى وأيدت كلام روبيو في دعوة إدارة بايدن لإلغاء المفاوضات النووية فورا، حيث اعتبر السيناتور الجمهوري توم كوتون على تويتر أيضاً، أن قادة إيران يطالبون بقتل سلمان رشدي منذ عقود، مشيراً إلى محاولات اغتيال مسؤولين أميركيين، وعليه شدد أن على بايدن إنهاء المفاوضات على الفور مع “النظام الإرهابي”، وفق تعبيره.

وتعرّض رشدي للطعن عدة مرات من قبل شاب يدعى هادي مطر يبلغ من العمر 24 عاماً قبل إلقاء خطاب في تشوتاكوا في ولاية نيويورك يوم الجمعة الماضي، في هجوم أدى إلى إصابة المؤلف البالغ من العمر 75 عاما بجروح خطيرة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى