الحرس الثوري: أي تهديد من إسرائيل سيقيّم على أنه بدعم أمريكي والرد سيكون حاسما

اكد قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني بان أي اجراءات تهديدية من قبل إسرائيل ضد إيران سيتم تقييمها بناءً على أنه بدعم اميركا.

ميدل ايست نيوز: اكد قائد مقر “خاتم الأنبياء (ص)” المركزي للحرس الثوري الإيراني اللواء غلام علي رشيد بان أي اجراءات تهديدية من قبل إسرائيل ضد إيران سيتم تقييمها بناءً على أنه دعم اميركا وسيكون رد القوات المسلحة الايرانية حاسما وعلى نفس المستوى.

جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء رشيد اليوم الاربعاء بحضور عدد من قادة القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في مناورات “اقتدار القوة البرية للجيش” ، في إشارة إلى التصريحات الرسمية للمسؤولين الإسرائيليين وتحمل مسؤولية التهديد الأمني ​​- العمل العسكري ضد المنشآت النووية والمصالح والأمن القومي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد بان إسرائيل تاتي في المقدمة من حيث تهديد الامن القومي للجمهورية الإسلامية وقال: نحن نرى أن أي أعمال تهديدية من قبل الكيان الصهيوني ضد مصالح إيران وأمنها القومي سيتم تقييمها بناء على انها تتم باطلاع وتنسيق ودعم اميركا، وسيكون رد القوات المسلحة حاسما على ذلك وعلى نفس المستوى.

وأضاف أن جميع العناصر والتيارات العميلة والحكومات التي تتعاون مع الكيان الصهيوني في تهديد الأمن القومي للجمهورية الإسلامية الايرانية ستدفع ثمن هذه الأعمال العدائية.

واضاف اللواء في الحرس الثوري الإيراني، في إشارة إلى إجراء مناورات القوة البرية: ان قادة القوة البرية للجيش، وفي ضوء الاحاطة الاستخباراتية وبذل الجهود، ليس فقط يرصدون تحركات العدو بصورة كاملة بل لديهم ايضا الاستعداد القتالي العالي جدًا لاستخدام القوة ضد أي معتد وتهديد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
فارس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى