إيران: نعتبر البيان الأوروبي بخصوص الاتفاق النووي موقفا خاطئا وغير مدروس

أكدت طهران أنها تعتبر البيان الثلاثي الأوروبي بخصوص الاتفاق النووي الإيراني، "موقفا خاطئا وغير مدروس في توقيت خاطئ، وجاء بسبب أخطاء حسابية من قبلهم".

ميدل ايست نيوز: أكدت طهران، اليوم الاثنين، أنها تعتبر البيان الثلاثي الأوروبي بخصوص الاتفاق النووي الإيراني، “موقفا خاطئا وغير مدروس في توقيت خاطئ، وجاء بسبب أخطاء حسابية من قبلهم”.

وفي هذا الصدد، علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، على البيان الأوروبي وعدم استخدام الأوروبيين لمصادر الطاقة الإيرانية رغم حاجتهم لذلك، قائلا: “بإمكان ايران، بصفتها لاعبا بارزا في أسواق الطاقة، أن تؤمن إمدادات الطاقة لمن يريد استخدام ذلك”.

وأضاف كنعاتي: “نعتبر البيان الأوروبي موقفا خاطئا وغير مدروس في توقيت خاطئ، وأتى بسبب أخطاء حسابية من قبلهم..إيران سعت بصورة جادة للتوصل إلى اتفاق وفتح الطريق أمام الاتفاق..الاتفاق أخذ وعطا، وكنا نتوقع أن يقوم الطرف الآخر بعمل بناء”.

وأردف: “تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت مرارا سلمية نشاطات ايران النووية..وفي موضوع الضمانات الشاملة، إيران متعهدة بمعاهدة الحد من الانتشار النووي، وتؤكد تنفيذ اتفاق الضمانات بصورة كاملة دون تمييز بين الدول..شددنا مرارا على ضرورة عدم تاثر الوكالة بضغوط أطراف ثالثة وكيان لم يلتزم بأي من المعاهدات الدولية بشأن عدم الانتشار النووي”.

واستطرد: “الأطراف الأوروبية تجاهلوا تعاوننا مع الوكالة والتزامنا بالمعاهدات، وخضعوا لتأثيرات كيان ليس عضوا في أي من المعاهدات المتعلقة بالضمانات مع الوكالة..نوصي الأطراف الأوروبية أن يتخذوا مواقف بناءة”.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: “طهران جاهزة لاستمرار التعاون مع الوكالة، وهي مستعدة لذلك من أجل إزالة الصور غير الحقيقية عن نشاطاتها النووية السلمية، لكن مع واجباتنا، هناك حقوق لإيران يجب احترامها”.

وردا على سؤال عن احتمال تأجيل المفاوضات إلى ما بعد انتخابات الكونغرس الأمريكي، قال ناصر كنعاني: “لم نتسلم أي طلب من أطراف التفاوض حيال ذلك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى