الناتو يرسل فريقا إلى ألبانيا للتعامل مع هجوم إلكتروني منسوب لإيران

أرسل حلف شمال الاطلسي (ناتو) وفدا رفيع المستوى إلى ألبانيا لمساعدتها في التعامل مع تداعيات الهجوم الإلكتروني الأخير الذي ألقت الحكومة بمسؤوليته على إيران.

ميدل ايست نيوز: أرسل حلف شمال الاطلسي (ناتو) وفدا رفيع المستوى إلى ألبانيا لمساعدتها في التعامل مع تداعيات الهجوم الإلكتروني الأخير الذي ألقت الحكومة بمسؤوليته على إيران.

وأفادت وكالة RT نقلا عن الناتو بأن نائب الأمين العام المساعد للحلف، جيمس أباثوراي، قاد فريقا من الخبراء لتقديم “الدعم السياسي والعملي” للدولة العضو ولإبلاغ المسؤولين من مؤسسات الدفاع والمؤسسات الأمنية الأخرى في ألبانيا بأنهم لا يتعاملون مع الهجوم بمفردهم.

وأوضح أباثوراي أن “الناتو” سوف يساعد ألبانيا في تنسيق الدعم من مقر الحلف في بروكسل ومن دول أعضاء أخرى للتعامل مع التحديات الفورية والمتطلبات طويلة الأجل، مضيفا: “يمكنكم الاطمئنان لاستمرار الدعم السياسي والعملي للناتو”.

وكانت ألبانيا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بسبب هجوم إلكتروني حدث في منتصف يوليو، أدى إلى إغلاق العديد من الخدمات الرقمية والمواقع الإلكترونية الحكومية الألبانية بشكل مؤقت.

وندد الحلف والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالهجوم، وأيدوا تحرك ألبانيا لقطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران.

في حيت رفضت إيران المزاعم الألبانية بأنها شنت هجوما سيبرانيا ضد الحكومة، ووصفت هذه الاتهامات بأن “لا أساس لها من الصحة”.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إن “قرار ألبانيا قطع العلاقات السياسية مع بلادنا بناء على مثل هذه المزاعم التي لا أساس لها من الصحة، هو تصرف غير مدروس وقصير النظر في العلاقات الدولية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى