رئيس الأركان الإيراني يتحدث عن مؤامرة كبيرة ضد النظام

أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد باقري" أن الشعب الايراني يواجه اليوم تهديدات مركبة في مختلف المجالات.

ميدل ايست نيوز: أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء “محمد باقري” أن الشعب الايراني يواجه اليوم تهديدات مركبة في مختلف المجالات، يشنها الأعداء ضده في آن واحد، مشددا على ضرورة الاستعداد لهذه التهديدات ومواجهتها.

ولدى اشارته الى الحوادث واعمال الشغب الأخيرة في البلاد قال: ان الاعداء قاموا بتدبير “مؤامرة كبيرة وفتنة فاشلة” ضد الحكومة الإسلامية في إيران كي يحولوا دون تقدم الوطن، الا ان الشعب الايراني العظيم الواعي دخل الساحة ليعلن دعمه للدولة في مواجهة مؤامرة المستكبرين.

وأضاف باقري: ان المرشد الأعلى الإيراني اكد مرارًا وتكرارًا على الحاجة إلى الانتباه إلى التهديدات المركبة، ونحن نواجه تهديدات مركبة اليوم؛ تهديدات عسكرية وأمنية وثقافية وتهديدات جديدة وأحيانًا غير معروفة تظهر ضدنا في وقت واحد ومع مزيج مدروس جيدًا من قبل الأعداء ويجب أن نعد أنفسنا لمثل هذا المشهد والمواجهة.

وشدد على أهمية الاستشراف والبحث المستقبلي في مجال علم التهديدات، وقال: يجب أن تكون أبحاثنا بالشكل الذي يؤهلنا ويجهزنا لمواجهة التهديدات المستقبلية. لأن تكاليف المفاجآت وعدم وجود الخطط والبرامج اللازمة كبيرة وثقيلة.

يأتي هذا بينما دخلت الاحتجاجات على وفاة مهسا أميني أسبوعها الرابع، إذ رددت طالبات المدارس الشعارات ونفّذ العمال إضرابات، بينما اندلعت صدامات في الشوارع في أنحاء إيران اليوم.

وأثارت وفاة الشابة الكردية الإيرانية البالغة من العمر 22 عاماً في 16 سبتمبر، بعد ثلاثة أيام على توقيفها في طهران على أيدي شرطة الأخلاق التي اعتبرت أنها لم تكن ملتزمة بقواعد الحجاب، غضباً شعبياً واسعاً.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى