أمير عبداللهيان: إيران تعارض أي تغييرات جيوسياسية وحدودية في القوقاز

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان معارضة بلاده لأي تغييرات جيوسياسية وحدودية في منطقة القوقاز.

ميدل ايست نيوز: اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان معارضة بلاده لأي تغييرات جيوسياسية وحدودية في منطقة القوقاز، معربا عن قلق إيران من أي عمل من شأنه أن يتسبب في تواجد قوات أجنبية في المنطقة.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، في يريفان اليوم الخميس، نظيره الأرميني أرارات ميرزويان.

وأعرب أمير عبداللهيان في هذا الاجتماع عن تقديره لحسن الاستقبال وقال: أجرينا في نيويورك الشهر الماضي ونحن هنا بعد فترة قصيرة من ذلك، مما يدل على عمق العلاقات بين البلدين.

وقال رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني: يسعدنا أن نشهد افتتاح القنصلية الإيرانية العامة في قابان خلال هذه الزيارة ، وهذا التطور دليل آخر على عمق العلاقات التاريخية بين إيران وأرمينيا.

وقال وزير الخارجية الإيراني: “لقد عبرنا بوضوح عن معارضتنا لأي تغييرات جيوسياسية وحدودية في القوقاز”.

واضاف: ان النزاعات العسكرية بين جمهورية أذربيجان وجمهورية أرمينيا خلقت مخاوف في المنطقة. منطقة القوقاز تمر بحالة حساسة ونعتقد أن احترام وحدة اراضي دول منطقة القوقاز يجب أن يحظى بالاهتمام كمبدأ.

وقال امير عبداللهيان: يسعدنا أن العلاقات بين البلدين تسير وتتقدم في المسار الصحيح . ونعتبر أمن أرمينيا أمن إيران والمنطقة ، وعبّرنا عن قلقنا من أي عمل يتسبب في وجود قوات أجنبية في المنطقة.

من جانبه أشار وزير الخارجية الأرميني في هذا الاجتماع إلى العلاقات طويلة الأمد بين البلدين وقال: “نحن مستعدون لتعميق العلاقات بين البلدين قدر الإمكان”.

وأضاف ميرزويان: إن تصريحاتي هذه يتم تاكيدها اكثر في سياق التطورات الأخيرة في المنطقة.

واوضح “سمعنا أوضح نهج وموقف من إيران” وأضاف: “خلال الأشهر الأخيرة ، سمعنا عدة رسائل صريحة من إيران حول أمن حدود أرمينيا. نحن نتابع هذا عن كثب ونقدره”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى