اللواء سلامي: الأعداء وضعوا اليوم قواتهم في حالة تأهب خشية اتخاذ ايران أي إجراء ضدهم

أكد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني "حسين سلامي" أن الأعداء وضعوا اليوم قواتهم في حالة تأهب خشية اتخاذ ايران أي إجراء ضدهم.

ميدل ايست نيوز: أكد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني “حسين سلامي” أن الأعداء وضعوا اليوم قواتهم في حالة تأهب خشية اتخاذ ايران أي إجراء ضدهم، موضحا لذا فإنهم الآن في موقف دفاعي خوفا من تحركها حيث أن هذا الموقف يعكس واقعنا الحالي.

جاء ذلك في الخطاب الذي القاه اللواء حسين سلامي، اليوم الجمعة، أمام الجماهير في ذكرى اقتحام السفارة الاميركية في طهران.

وقال: ان مايشاهده العالم برمته في الوقت الحالي أنما هو حضور جماهيري حاشد للشعب الايراني النبيل، آمل أن تتصف وسائل الاعلام الاجنبية بشيء من الانصاف كي تعكس هذه العظمة وتغطيها للعالم أجمع.

وأضاف قائلا: لو نظرتم الى هذه الحشود سترون أنهم كلهم من الشبان مما يظهر أن شبان ايران الاسلامية لا يزالون يدعمون ثورتهم المباركة أمام جبهة الاستكبار العالمي بكل قوة واصرار.

وتطرق اللواء سلامي الى جريمة مدينة شيراز وقال: لقد شاهدت الجموع المتجهة الى هذا المكان وهي تطالب بالإنتقام من الذين ضرجوا زوار السيد أحمد بن موسى (عليهما السلام) في هذه المدينة، وسنلبي طلب هذه الجماهير.

وشدد على أن الثورة الاسلامية لن تواجه أي خطر حيث أن الشعب الايراني لا يزال حاضرا في الساحة، فيما اصيب الاعداء باليأس، ولجأوا الى التركيز على الشؤون الداخلية لإيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى