المرشد الأعلى الإيراني: أحبطنا المشروع الأمريكي في العراق وسوريا ولبنان

أكد المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي أن بلاده تمكنت من إحباط المشروع الأمريكي في العراق وسوريا ولبنان.

ميدل ايست نيوز: أكد المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي أن بلاده تمكنت من إحباط المشروع الأمريكي في العراق وسوريا ولبنان.

أكد المرشد الإيراني أنّ دول الغرب تسعى لإسقاط النظام الإيراني، إلا أنّهم “لن ينجحوا في ذلك”، مشدداً على ضرورة التصدي لمثيري الشغب، وذلك في أعقاب الاحتجاجات الأخيرة في إيران.

وقال، في مناسبة “أسبوع التعبئة” (الباسيج)، إنّ “الغرب يسعى لإسقاط النظام الإيراني، ولن يتمكنوا من ذلك أبداً، فالغرب قال إنّه يريد إسقاط 6 بلدان قبل الوصول إلى إيران وإسقاطها”.

وأوضح أنّ أعداء إيران “استهدفوا سوريا والعراق ولبنان وليبيا والسودان والصومال لضرب العمق الإستراتيجي لإيران”، في وقت أسهم “الدور الإيراني في العراق وسوريا ولبنان في إفشال المشروع الأميركي” في هذا الصدد.

وأوضح أنّ هناك “قسم من الغافلين في الداخل يكررون كلام الأعداء الذي يهدف إلى إضعاف إيران”، مستنكراً دعوتهم إلى تحسين العلاقات مع واشنطن، إذ لا تنفذ الأخيرة التزامتها ووعودها.

وأكد أنّ مشكلة طهران مع واشنطن “لا يمكن حلّها بالتفاوض”، لأنّ واشنطن “لا تقبل سوى بأخذ الامتياز تلو الآخر”، متسائلاً: “أي مواطن إيراني غيور على وطنه مستعدٌ لتقديم تنازلات لأميركا على حساب قوة إيران؟”.

وبشأن الاتفاق النووق، قال المرشد الإيراني إنّ “العدو يريد من الاتفاق النووي منع إيران من إنتاج أسلحة ومسيرات لتدافع بها عن نفسها”.

وفي جانب آخر، علّق على فوز المنتخب الإیراني لكرة القدم على منتخب ويلز في مباريات كأس العالم، قائلاً: “أبناء منتخبنا الوطني لکرة القدم أناروا عيوننا بانتصارهم”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى