خطأ بشري يتسبب بإرسال رسالة تحذير من الزلزال لمواطني طهران

تسبب خطأ بشري من قسم البحث والتطوير التابع لمشغل شركة همراه أول، بتفعيل نظام الإنذار وإرسال (رسالة تحذير من الزلازل) إلى عدد من المشتركين في هذا المشغل في مدينة طهران، وخلق حالة من القلق والزعر لبعض المواطنين.

ميدل ايست نيوز: بعد إرسال رسالة نصية تحوي على “تحذير من الزلازل” إلى بعض المواطنين في طهران، ومنظمات مختلفة بما في ذلك منظمة إدارة الأزمات في البلاد، ووزارة الداخلية، وشركة الاتصالات “همره أول”، وهيئة الهلال الأحمر، وشرطة فتا، ومركز الجيوفيزياء بجامعة طهران وآخرون، نفت شركة الاتصالات هذه الرسالة، وفتحت تحقيقاً لمحاسبة المقصرين.

وبحسب وكالة ايسنا للأنباء، أُرسلت ظهر اليوم، رسالة نصية إلى بعض المواطنين من قبل نظام تشغيل الهواتف المحمولة في البلاد. وتضمن نص الرسالة هذه، تحذيراً من وقوع زلزال. “تحذير من زلزال، اهدأ واذهب إلى ملجأ قريب”.

وبعد متابعة وكالة الأنباء لصحة هذا التحذير، تبين أن هذه الرسالة غير صحيحة ومزيفة.

وقال محمد حسن نامي، رئيس منظمة إدارة الأزمات في البلاد، في مقابلة مع ايسنا: “إن هذه الرسالة وهمية ولا يجب على المواطنين الالتفات إليها، إذ أنه لا يمكن التنبؤ بالزلازل”.

كيف أثرت القيود على الإنترنت في إيران على التجارة مع العراق؟

علاوة على ذلك، نفت العلاقات العامة لهيئة التنظيم والاتصالات اللاسلكية أي اختراق لشبكة الهاتف المحمول في البلاد: “تتم مراقبة حالة شبكة الهاتف المحمول في البلاد باستمرار من قبل مراكز المراقبة الأمنية للمشغلين ووزارة الاتصالات، ولا يوجد أي دليل على تعرض هذه الشبكة للاختراق والتحقيق جاري في هذه المزاعم”.

من جهتها، حسمت شركة الاتصالات” همراه أول” الموضوع وأعلنت في بيان: “نعتذر للعملاء الذين وصلتهم هذه الرسالة، حيث لم تتعرض الشبكة لاختراق أو قرصنة، بل كانت المشكلة تقنية فحسب”.

وفي بيان لها، قالت وزارة الاتصالات الإيرانية: “تسبب خطأ بشري من قسم البحث والتطوير التابع لمشغل شركة همراه أول، بتفعيل نظام الإنذار وإرسال (رسالة تحذير من الزلازل) إلى عدد من المشتركين في هذا المشغل في مدينة طهران، وخلق حالة من القلق والزعر لبعض المواطنين، حيث أمر وزير الاتصالات بمتابعة الموضوع والتعامل مع المقصرين”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى