الرئيس الإيراني يصف تسمم الطالبات بـ”مؤامرة يقف خلفها العدو”

أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي ان "العدو" يسعى من خلال تسمم طالبات المدارس لزرع اليأس لدى أبناء الشعب الإيراني.

ميدل ايست نيوز: أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي ان “العدو” يسعى من خلال تسمم طالبات المدارس لزرع اليأس لدى أبناء الشعب الإيراني.

وأوضح رئيسي في خطاب أمام أهالي بلدة خورموج بمحافظة بوشهر جنوب البلاد اليوم الجمعة انه اصدر توجيهات خاصة لوزيري الأمن والداخلية لكشف ومحاسبة من يقف وراء هذه الاعمال، حسب ما أفادت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية.

واشار رئيس الجمهورية الى ان العدو يحاول عن طريق الاخلال بالأمن في المجالات المختلفة ، اثارة اعمال الشغب في البلاد لكنه فشل حتى الآن بفضل تواجد الشعب في الساحة ومواجهته لمخططات العدو.

هذا، وتتزايد المخاوف في إيران بعد ورود تقارير عن تعرض المئات من طالبات المدارس للتسمم في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الأخيرة.

وذكرت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية شبه الرسمية، الأربعاء، أن شهريار حيدري، عضو البرلمان، استشهد بتصريح لـ”مصدر موثوق” لم يذكر اسمه عن “تسمم ما يقرب من 900 طالبة”.

وفي حادثة أخرى وقعت في قم في 14 فبراير/ شباط، نُقل أكثر من 100 طالبة من 13 مدرسة إلى المستشفيات بعد حدوث ما وصفته وكالة أنباء “تسنيم” التابعة للدولة بـ”حالات تسمم”.

كما وردت تقارير عن إصابة تلميذات بالتسمم في العاصمة طهران، حيث تم إدخال 35 تلميذة إلى المستشفى، الثلاثاء، بحسب وكالة “فارس” الإخبارية، وذكرت الوكالة أنهن في حالة “جيدة”، وخرج العديد منهن في وقت لاحق.

كما أفادت وسائل الإعلام الحكومية بحدوث حالات تسمم بين الطلبات في الأشهر الأخيرة في عدة مدن.

وتتعلق العديد من التقارير بطالبات في مدارس البنات، لكن وسائل الإعلام الحكومية أفادت أيضًا بحادثة تسمم واحدة على الأقل في مدرسة للبنين، في 4 فبراير في قم.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى