وزارة النفط الإيرانية تستهدف إنتاج 4 ملايين برميل من النفط يومياً في 2024-2025

قال وزير النفط الإيراني إن إنتاج إيران من النفط سيصل إلى 3.6 مليون برميل يومياً بحلول 20 مارس المقبل.

ميدل ايست نيوز: قال وزير النفط الإيراني إن إنتاج إيران من النفط سيصل إلى 3.6 مليون برميل يومياً بحلول 20 مارس المقبل، مؤكداً أن وزارة النفط تستهدف إنتاج 4 ملايين برميل نفط يومياً في العام المقبل.

ونقلت وكالة إرنا الحكومية عن وزارة النفط قولها، إن جواد أوجي، قال خلال لقاء الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بكوادر وزارة النفط: إن الاستثمارات للحفاظ على الإنتاج، وزيادة إنتاج النفط والغاز، وزيادة الإنتاج من الحقول المشتركة، ومعالجة الغاز المصاحب، وتخزين الغاز الطبيعي، وتطوير استكشاف حقول النفط والغاز الجديدة، وزيادة القدرة التكريرية للنفط والمنتجات النفطية، وبناء المصافي، وتحسين جودة المنتجات النفطية في المصافي النشطة، وزيادة الطاقة الإنتاجية للمنتجات البتروكيماوية، وزيادة معالجة الغاز في مصافي الغاز، من الإجراءات الرئيسية والمشاريع الاستثمارية لصناعة النفط في الحكومة الثالثة عشرة.

وأشار أوجي إلى الانتهاء من 132 مشروع منذ بدء هذه الحكومة، معظمها مشاريع نصف منتهية للمنبع والمصب لصناعة النفط، ووضعها قيد التشغيل، وقال: تقدر قيمة هذه المشاريع بنحو 28.5 مليار دولار، فقد اخترنا مشاريع نصف منتهية وفعالة في نمو إنتاج النفط والغاز.

وتابع: في بارس الجنوبي (حقل الغاز المشترك مع قطر)، يتم إنتاج 50 مليون متر مكعب من الغاز في الوقت الحالي أكثر مما تم إنتاجه في بداية الحكومة الثالثة عشرة.

ولفت إلى حصول زيادة في الإنتاج في الحقول النفطية منذ بداية حكومة رئيسي، موضحاً: ارتفع إنتاج النفط من 2.1 مليون برميل في بداية هذه الحكومة إلى 3.4 مليون برميل في اليوم الحالي.

وواصل حول كمية معالجة الغاز الصاحب خلال الحكومة الثالثة عشرة، فقال: بلغت نسبة معالجة الغاز المصاحب في عام 2011 نحو 400 ألف متر مكعب، وبلغت في بداية حكومة رئيسي 2.3 مليون متر مكعب، أما اليوم فقد وصلت إلى 11.5 مليون متر مكعب ونتوقع أن تصل إلى 18 بحلول 20 مارس المقبل.

وتحدث وزير النفط الإيراني عن قطاع البتروكيماويات وأدائه خلال حكومة رئيسي، فصرّح: افتتحت الحكومة الثالثة عشرة مجمع للبتروكيماويات (كجساران) بقيمة 3.5 مليار دولار وبطاقة اسمية 15 مليون طن وطاقة تشغيلية 5 ملايين طن، كما بدأ تطوير السلاسل المتعلقة بالصناعات التكميلية.

وذكر أوجي أن إيران تمتلك 70 مجمعاً للبتروكيماويات، تعود ملكية معظمها إلى القطاع الخاص.

وأشار إلى أن شركة الغاز الوطنية الإيرانية حققت العديد من الإنجازات خلال الحكومة الثالثة عشرة، وقال: يستفيد اليوم 98% من الأسر الحضرية في إيران و89% من الأسر الريفية من الغاز، ولم يبق سوى 2% من الأسر الحضرية ونحو 11% من الأسر الريفية لم تصلها هذه الخدمات.

وأفاد الوزير الإيراني بنمو الإنتاج في الحقول النفطية المشتركة، وأوضح أن “الإنتاج في هذه الحقول كان 412 ألف برميل بداية الحكومة الثالثة عشرة، أي 460 ألف برميل يومياً. ومن بين هذه الحقول المشتركة ثلاثة حقول غاز و16 حقلاً نفطياً. وأولويتنا هي حقول النفط.

وواصل: لا يختلف الأمر في مجال التكرير كثيراً، فقد زادت قدرة مصافي النفط من مليونين و100 ألف برميل إلى مليونين و370 ألف، ويمكن رؤية النمو في جميع القطاعات المختلفة.

أما عن إنتاج البنزين، قال أوجي: ارتفع إنتاج البنزين من 93 مليون لتر يوميا إلى 116 مليون لتر، وبالطبع زاد استهلاك البنزين أيضا من 80 مليون لتر يوميا إلى 122 مليون لتر، ومن المتوقع أن يرتفع أكثر.

إقرأ أكثر

فرصة ذهبية لاستعادة نفط إيران عافيته.. هل تستغلها طهران بشكل جيد؟

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى