السكتات الدماغية في إيران أكثر بـ 1.5 ضعف من المتوسط العالمي

أشار نائب مركز الأبحاث والتكنولوجيا في جامعة قم الطبية إلى أن السكتة الدماغية هي العامل الثاني للوفيات في إيران.

ميدل ايست نيوز: أشار نائب مركز الأبحاث والتكنولوجيا في جامعة قم الطبية إلى أن السكتة الدماغية هي العامل الثاني للوفيات في إيران، قائلاً إن معدل الإصابة بالسكتة الدماغية في البلاد أبكر بعشر سنوات وأكثر بـ 1.5 مرة من المتوسط العالمي.

وأفادت وكالة خبرآنلاين، نقلاً عن جمعية السكتات الدماغية الإيرانية، بأن إحسان شريفي بور، الأستاذ في جامعة بهشتي للعلوم الطبية، قال: يبلغ متوسط عمر ​​الإصابة بالسكتة الدماغية في العالم عند 70 عامًا فما فوق، وهو للأسف أقل بـ 10 سنوات في إيران، إذ تحدث ذروة الإصابة بهذه السكتات لدى الإيرانيين عند سن 60 عامًا وما فوق.

وأشار هذا الطبيب إلى معدل السكتات الدماغية في إيران، فصرح: يبلغ معدل الإصابة بالسكتة الدماغية في إيران 1.5 مرة عن المتوسط ​​العالمي، بحيث إذا كان هناك أقل من 100 جلطة لكل 100 ألف شخص في العالم سنويًا، فإن هذا المعدل في إيران، وفقًا لدراسات تفصيلية، يصل إلى 150 حالة كل 100 ألف شخص.

وذكر شريفي بور أن الجهات المعنية تخطط لتنفيذ برامج للوقاية من هذا المرض الفتاك، وأكمل: هناك فرصة ذهبية أمام المبتلين بالسكتة الدماغية يجهلها الكثيرون، وهي لو تعرض أحد ما لهذه السكتة وتم إسعافه إلى أي مركز طبي مؤهل خلال 4-5 ساعات فإن احتمالية النجاة من الوفاة كبيرة للغاية، وقد تصل هذه الفترة إلى 6 ساعات وأحياناً إلى 24 ساعة أيضاً.

إقرأ أكثر

وزير الصحة الإيراني: 13 بالمائة من الوفيات في إيران تعود إلى التدخين

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى