رئيس الأركان الإيراني: العملية تمت بنجاح ولا نية لنا لاستمرارها

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الإيراني اللواء محمد باقري إن العملية الانتقامية تمت بنجاح كامل والعملية منتهية من وجهة نظر إيران وليست هناك نية لاستمرارها.

ميدل ايست نيوز: قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الإيراني اللواء محمد باقري إن العملية الانتقامية تمت بنجاح كامل والعملية منتهية من وجهة نظر إيران وليست هناك نية لاستمرارها.

وقال في مقابلة مع التلفزيون الإيراني إن القوات المسلحة في حالة تأهب وستتحرك إذا لزم الأمر.

وقال اللواء باقري: تم استخدام عدد كبير من الطائرات المسيرة وصواريخ كروز والصواريخ الباليستية في عملية الليلة الماضية، واستخدام تكتيكات مدروسة وخطة مناسبة، ولم تتمكن القبة الحديدية ولا درع الدفاع الصاروخي للكيان الصهيوني من التصدي لهذه العملية بشكل كبير.

وأضاف اللواء باقري: أمريكا التي أعلنت أنها لم تكن على علم بعملية الكيان الصهيوني في دمشق، ولكن في الواقع تلك العملية تمت بضوء أخضر منها. أمريكا تعلن أنها لا تسعى إلى تطور التوتر في المنطقة، لكن معلوماتنا تشير إلى أنها حاولت بكل قوتها في العراق والأردن تحييد عملية الليلة الماضية، لكنها فشلت وحققت العملية أهدافها.

وأكد اللواء باقري أنه كان بإمكاننا القيام بعملية صاروخية ومسيرة أكبر بعشر مرات من هذه ضد الكيان الصهيوني لكننا لم نفعل ذلك وحاولنا أن تكون هذه العملية كعقاب وتنبيه ولم يتم ضرب المراكز السكانية والاقتصادية حتى يعلم الجيش الصهيوني المجرم والمعتدي أن فعلتهم لن تمر دون رد ونحن بالتأكيد على استعداد للدفاع عن أرضنا ومصالحنا.

وتابع، وجهنا عبر السفارة السويسرية رسالة إلى أمريكا مفادها أنه إذا تعاونت مع إسرائيل في تحركاتها المقبلة المحتملة، فلن تكون قواعدها في أمان وسنتعامل معها أيضا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى