الفيضانات في سيستان وبلوشستان تودي بحياة 10 أشخاص

قال عضو في البرلمان الإيراني إن 10 أشخاص لقوا حتفهم حتى الآن بسبب الفيضانات في جنوب محافظة سيستان وبلوشستان.

ميدل ايست نيوز: قال عضو في البرلمان الإيراني إن 10 أشخاص لقوا حتفهم حتى الآن بسبب الفيضانات في جنوب محافظة سيستان وبلوشستان.

وصرح معين الدين سعيدي، لصحيفة انتخاب: دُمرت طرق الترانزيت والطرق الريفية في بعض المدن بنسبة تصل إلى 70% ودخلت المياه إلى العديد من المنازل.

كما أعلنت صحيفة “بيام ما” أمس أن عدد المحافظات المتضررة من الفيضانات في إيران ارتفع إلى ثمانية.

ونقلت هذه الصحيفة عن منظمة الهلال الأحمر للإغاثة والإنقاذ قولها إنه بالإضافة إلى محافظة سيستان وبلوشستان، تأثرت محافظات بوشهر وخراسان الرضوية وجنوب خراسان وفارس وكرمان وهرمزكان ويزد من الفيضانات.

وفي هذا السياق، كشفت إيسنا للأنباء في 18 أبريل/نيسان، عن غرق طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، ليرتفع بذلك عدد ضحايا الفيضانات التي شهدتها محافظة هرمزكان إلى أربعة أشخاص.

وأثار عدم وصول فرق الإغاثة في بعض المناطق التي غمرتها الفيضانات من قبل المؤسسات المسؤولة الكثير من الانتقادات.

وقال مجيب حسني، محافظ مدينة نيكشهر في محافظة سيستان وبلوشستان، إن سد الواقي لعشر قرى في تلك المحافظة قد تدمر، مضيفا أن الوضع سيصبح حرجاً في هذه المناطق مع اشتداد هطول الأمطار، ولا توجد آلات لبناء الطرق إعادة فتح طرق نيكشهر.

وقال لموقع منظمة الهلال الأحمر: بعد مرور عدة أيام، لم نتلقى أي آلية لشرق الطرق ولإعادة فتح طرق نيكشهر.

وأضاف: بعد أيام قليلة من الفيضانات، فإن الطريق المؤدي إلى أكثر من 100 قرية في نيكشهر مغلق تمامًا ويواجه الناس مشاكل خطيرة في توفير مستلزمات الحياة أو نقل المرضى.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى