مسؤول إيراني: قطاع التمريض بحاجة لـ 100 ألف ممرض لسد حاجة المستشفيات

حذر رئيس منظمة التمريض في إيران من وجود نقص في قطاع التمريض يتجاوز الـ 100 ألف ممرض أو ممرضة.

ميدل ايست نيوز: حذر رئيس منظمة التمريض في إيران من وجود نقص في قطاع التمريض يتجاوز الـ 100 ألف ممرض أو ممرضة، قائلا إنه من المهم للغاية الالتفات إلى المعامل القياسي لطاقم التمريض مقارنة بأسرة المستشفيات في البلاد.

وقال محمد تقي جهان بور لوكالة إيسنا للأنباء، حول نقص الموارد البشرية في قطاع التمريض في إيران: تشير تقديرات منظمة التمريض فيما يتعلق بالحاجة إلى الموارد البشرية في قطاع التمريض إلى أننا أمام نقص يزيد عن 100 ألف شخص.

وأشار إلى المتابعات التي تمت لاستقطاب الممرضين والممرضات، موضحا: بحسب النايبة العامة للعلاج التابعة لوزارة الصحة، تمت إضافة 16 ألف سرير إلى سعة المستشفيات في البلاد، بينما تم تعيين 8000 ممرض أو ممرضة فقط لتقديم الخدمات في النظام الصحي. إن توظيف هذا العدد لا يكفي إطلاقا لتغطية الطلب على المستشفيات.

وأكمل رئيس منظمة التمريض في إيران: ترى منظمة نظام التمريض في البلاد أن المعامل القياسي لطاقم التمريض بالنسبة لأسرة المستشفيات يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار في نفس الوقت الذي تزداد فيه سعة أسرة المستشفيات بحيث تقل الأضرار الناجمة عن قلة القوى العاملة بالنسبة للمرضى ويتراجع معدل الضغط على طاقم التمريض الحالي.

ومنذ عدة أسابيع، كشف مسؤولون في وزارة الصحة الإيرانية عن هجرة 2700 ممرض وممرضة من البلاد محذرين من نقص كبير في قطاع التمريض.

وذكر النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى لجهاز التمريض الإيراني، قاسم أبوطالبي، إلى أن 6 آلاف ممرض وممرضة يتقاعدون في البلاد كل عام، وقال: “نظرًا للنقص الحاد في الكوادر التمريضية، يجب تعيين ما لا يقل عن مائة ألف ممرض على الفور”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى