مفاوضات بين البنكين المركزيين في إيران والعراق لحل القضايا التجارية

ذكر رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية أن البنكين المركزيين في البلدين يتفاوضان حاليا لحل بعض القضايا.

ميدل ايست نيوز: ذكر رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية أن البنكين المركزيين في البلدين يتفاوضان حاليا لحل بعض القضايا.

وأوردت وكالة إيلنا أن يحيى آل إسحاق قال: تعتبر العلاقات الإيرانية العراقية في الوقت الحاضر استراتيجية على المستويين العالمي والإقليمي، وتزداد عمقا وشمولا مع مرور الوقت.

وأضاف: يرى المسؤولون في البلدين أن العلاقات الاقتصادية ضرورية لتعميق العلاقات السياسية والاجتماعية والدولية وما إلى ذلك. وكلما كانت العلاقات الاقتصادية أكثر استقرارا وصلابة وعالية الجودة وكبيرة الحجم، كانت سائر العلاقات الأخرى بين البلدين أفضل.

وقال رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية، في إشارة إلى هدف الوصول إلى 20 مليار دولار في التجارة بين البلدين: بحسب الإحصاءات الرسمية، يبلغ مستوى التجارة بين البلدين الآن 10 ملايين دولار، وبناء على معلومات غير رسمية، وصلنا إلى 14 مليار دولار.

وشدد على ضرورة استقرار العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أنه يجب أن “نفكر على المدى الطويل في العلاقات بين البلدين، ويجب أن تكون الاستثمارات في الأساسيات والبنية التحتية”.

وأوضح آل إسحاق: تبلغ ميزانية العراق المعتمدة 150 مليار دولار. إذن، يجب أن نسعى ليكون لنا نصيب كبير من هذا الرقم. بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا أيضًا الالتفات إلى التجارة الحالية وذهاب مستقبل العلاقات بين البلدين نحو الاستثمار المشترك والبنية التحتية.

ولفت إلى أن المشاكل التي تعاني منها تجارة البلدين قابلة للحل، وقال: في السنوات الخمس عشرة المقبلة، ستكون العلاقات الاقتصادية مع العراق في أقصى مستوى من طاقتها، وينبغي لأصحاب الرؤى أن يولوا هذه القضية اهتماما خاصا، وينبغي للحكومات أن تسعى إلى تعزيز هذه العلاقات واستقرارها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى