السلطات الإيرانية تعلن الجدول الزمني لإجراء الانتخابات الرئاسية

أقرت السلطات الثلاث في إيران مساء اليوم الاثنين في اجتماع بالرئاسة، إجراء الانتخابات في 28 يونيو/ حزيران المقبل، وفتح أبواب الترشيح من 30 مايو/ أيار الجاري إلى 3 يونيو.

ميدل ايست نيوز: أقرت السلطات الثلاث في إيران مساء اليوم الاثنين في اجتماع بالرئاسة، إجراء الانتخابات في 28 يونيو/ حزيران المقبل، وفتح أبواب الترشيح من 30 مايو/ أيار الجاري إلى 3 يونيو، بعد شغور منصب الرئيس الإيراني إثر استشهاد إبراهيم رئيسي في حادث تحطم طائرته أثناء زيارته لمحافظة أذربيجان الشرقية لافتتاح سد حدودي مع جمهورية أذربيجان بمشاركة رئيسها إلهام علييف.

وأجاز المرشد الأعلى الإيراني، في وقت سابق اليوم، تولّي محمد مخبر، النائب الأول للرئيس الإيراني الراحل، منصب الرئاسة مؤقتاً حتى إجراء انتخابات رئاسية في غضون 50 يوماً، بحسب الدستور الإيراني.

واستضاف الاجتماع مخبر الذي تولى إدارة السلطة التنفيذية، وشارك فيه رئيس السلطة القضائية غلام حسين محسني إيجئي، ورئيس البرلمان محمد باقر قاليباف، والمساعد القانوني للرئيس الإيراني محمد دهقان، وقائم مقام رئيس مجلس صيانة الدستور سيامك ره بيك، ونائب وزير الداخلية للشؤون السياسية محمد تقي شاهجراغي.

وكانت المروحية تقل إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له في طريق عودتهم من الحدود بين إيران وجمهورية أذربيجان إلى مدينة تبريز مركز محافظة أذربيجان الشرقية. وفُقد الاتصال بطائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه مساء أمس الأحد، واستمرت عمليات البحث عن الطائرة حتى صباح اليوم الاثنين لتتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إلى مكان تحطم طائرة إبراهيم رئيسي حيث بدأ التلفزيون الإيراني يعرض فيديوهات عن المكان، أظهرت اصطدامها بقمة الجبل.

وعقب الإعلان عن مقتل الرئيس ومرافقيه، أقرت الحكومة الإيرانية في اجتماعها الطارئ اليوم تسليم إدارة وزارة الخارجية الإيرانية إلى كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني، نائب وزير الخارجية الراحل حسين أمير عبد اللهيان للشؤون السياسية. وقال الرئيس الإيراني المؤقت محمد مخبر، خلال اجتماع مجلس الوزراء، إن وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي بحادث تحطم مروحيته “ثقيلة للغاية على الشعب والدولة، لكنها لن تخلق أي فراغ في إدارة البلاد”، مطالباً كافة أعضاء الحكومة “مواصلة عملهم دون انقطاع أو تأخير، وبنفس الروح والقوة المعتادة حتى لا يحدث اضطراب في شؤون البلاد ومعالجة مشاكل الشعب”.

وتنص المادة 131 من الدستور الإيراني على أنه في حال وفاة رئيس الجمهورية أو عزله أو استقالته أو غيابه أو مرضه لأكثر من شهرين، أو في حال انتهاء فترة رئاسة الجمهورية وعدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية نتيجة وجود بعض العقبات أو لأمور أخرى من هذا القبيل، يتولى النائب الأول لرئيس الجمهورية أداء وظائف رئيس الجمهورية، ويتمتع بصلاحياته بموافقة قائد الثورة. كما تنص المادة 131 على أن تقوم هيئة مؤلفة من رئيس مجلس الشورى الإسلامي ورئيس السلطة القضائية والنائب الأول لرئيس الجمهورية باتخاذ ترتيبات ليتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلال فترة خمسين يوماً على أقصى تقدير.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى