الرئيس البيلاروسي يحمل واشنطن مسؤولية مقتل الرئيس الإيراني

صرح الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بأن الولايات المتحدة مسؤولة عن مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بسبب منعها الشركات من صيانة مروحيته.

ميدل ايست نيوز: صرح الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو اليوم الجمعة، بأن الولايات المتحدة مسؤولة عن مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بسبب منعها الشركات من صيانة مروحيته.

وقال لوكاشينكو في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل موسع في مينسك: “الولايات المتحدة هي المسؤولة عن وفاة رئيسي، لأنها منعت الشركات من صيانة مروحيته”.

وأضاف: “كشخص، وليس كرئيس، سأقول إن موقف الولايات المتحدة الحقير والمثير للاشمئزاز أدى إلى ذلك، أعني أولا وقبل كل شيء، أن هؤلاء الأوغاد لم يكن لهم الحق في فرض عقوبات على السفن والطائرات والمروحيات وغيرها التي تنقل الناس”.

وأشار رئيس بيلاروس إلى حظر الولايات المتحدة خدمة صيانة المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني.

وأضاف: “إنه (إبراهيم رئيسي) شخص عادي ولطيف أجرى معنا حوارا صريحا وصادقا، وكان مهتما بتنمية دولته وحماية مصالح شعبه. كيف كان الأمر وماذا حدث، لقد قيل الكثير عن هذا الآن أعتقد أن إيران هي الدولة التي ستكتشف ما حدث هناك”.

وصباح الاثنين الماضي، أعلنت الرئاسة الإيرانية مقتل رئيسي والوفد المرافق له إثر سقوط مروحيتهم خلال عودتهم من منطقة خدااآفرين في أذربيجان إلى مدينة تبريز.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى