مقتل عاملان إيرانيان في انهيار منجم وسط البلاد

فقد عاملان إيرانيان حياتهما وما زال اثنان آخران محاصرين تحت الأنقاض بعد انهيار أحد المناجم في محافظة "مركزي".

ميدل ايست نيوز: فقد عاملان إيرانيان حياتهما وما زال اثنان آخران محاصرين تحت الأنقاض بعد انهيار منجم شازند في منطقة بل دوآب في محافظة “مركزي” وسط إيران.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، الأحد، أن أربعة أشخاص دفنوا تحت الأنقاض جراء انهيار منجم شازند، كما أعلن المحافظ أن حجم الانهيار الجبلي مرتفع للغاية ومن المفترض إرسال معدات ثقيلة إلى مكان الحادث لإنقاذ حياة هؤلاء الأشخاص.

وقال فرزاد مخلص الأئمة، محافظ المركزي، إن عمال الإنقاذ يتواجدون في مكان الحادث مع كلاب البحث، ونقوم حالياً بتمهيد الطريق لدخول المعدات الثقيلة.

من ناحيته، قال المدعي العام والثوري في شازند لوكالة أنباء ميزان التابعة للقضاء الإيرانية، إنه تم اعتقال صاحب منجم شازند عقب هذه الحادثة.

وكتبت وسائل الإعلام المحلية أن هذا الحادث وقع حوالي الساعة 10:00 صباح الأحد ودفنت أربع آلات تعدين مع السائقين تحت الأنقاض.

وبعد ساعات قليلة، أعلن الرئيس التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر بهذه المحافظة، عن عثور فرق الإنقاذ على جثة أحد الأربعة العالقين في المنجم، ولاحقاً أفادت وكالات أنباء عن العثور على جثة سائق آخر.

ويقول المحافظ إن جزءاً من الانهيار كان بسبب الانحدار السلبي، مؤكدا أن هناك احتمال أن ينهار المنجم مرة أخرى: السبب الدقيق للحادث غير معروف لكن بحسب التحقيقات الأولية انفجر المنجم يوم أمس، وبسبب عدم توفر الحماية المناسبة أو هطول الأمطار الليلة الماضية، تغيرت الأحوال، وبسبب النشاط اليوم في جمع الحجارة، انهار المنجم بسبب تشققات اليوم السابق.

وأضاف أن كمية مخلفات المنجم كبيرة جدًا ولا توجد عمليًا أي أعمال إخلاء بالطرق العادية.

ووفقاً للإحصاءات الرسمية لوزارة العمل في إيران، يقع 13 ألف حادث عمل في البلاد كل عام، مما يؤدي إلى وفاة 1200 عامل. لكن إحصائيات الطب الشرعي تشير إلى أن عدد العمال الذين قتلوا العام الماضي بلغ نحو 2100 عامل.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى