عون: سبب انفجار بيروت لا يزال مجهولا واحتمال تدخل خارجي وارد

أعلن الرئيس اللبناني، أن سبب انفجار بيروت لا يزال مجهولا، وهناك احتمال أن يكون الحادث ناجما عن "تدخل أجنبي".

ميدل ايست نيوز: أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، أن سبب الانفجار المدمر في مرفأ بيروت لا يزال مجهولا، وهناك احتمال أن يكون الحادث المأساوي ناجما عن “تدخل أجنبي”.

وأكد عون اليوم الجمعة أن التحقيق في الانفجار الضخم سيتناول ما إذا كان حادثا عارضا أم كان وراءه إهمال أو تدخل أجنبي محتمل.

وتابع، حسب ما نقلت عنه وكالة “رويترز”: “سبب الانفجار لا يزال مجهولا وهناك احتمال لتدخل خارجي من خلال صاروخ أو قنبلة أو أي شيء آخر”.

أكد عون أن السلطات ستدرس صورا فضائية بغية التأكد مما إذا كان الانفجار الذي أودى بأرواح 154 شخصا على الأقل نتيجة عمل خارجي أو إهمال داخلي.

وشدد رئيس الجمهورية على أن التحقيق سيركز على تحديد المسؤولين عن انفجار بيروت، دون أن يكون هناك أي غطاء للمتورطين في القضية.

وقال: “الحادث فك الحصار عن لبنان وستبدأ عملية إعادة الإعمار بأسرع وقت وأبواب المحاكم مفتوحة أمام الكبار والصغار ولا غطاء لأحد”.

ولفت الرئيس إلى غياب أي شيء يعزي من فقدوا أهاليهم جراء الانفجار إلا محاسبة مرتكبيه.

وشدد عون على أن لبنان أصبح اليوم أمام تغييرات وإعادة النظر في نظامه السياسي، محذرا في الوقت نفسه من أن هذا الأمر لا يمكن أن يحصل سريعا بل يتطلب مزيدا من الوقت.

أعلن ​رئيس الجمهورية​، أن ​الشعب اللبناني​ غاضب جراء ما حصل في ​مرفأ بيروت​ وهو غاضب مثله.

ولفت عون خلال لقاء صحفي، قائلا: “إننا نعمل لإظهار الحقيقة للشعب اللبناني خصوصا وأنه شيئا فشيئا الرأي العام يتغيّر ويتجه نحو الأبرياء”، مؤكدا أن “ال​تحقيق​ سيشمل المسؤولين المباشرين، والعزاء لا يكون إلا بتحقيق العدالة والعدالة ستقوم بواجباته”.

وأضاف قائلا: “أنا العماد ميشال عون تعرفونني بالحرب وبالسلم ولا أحد يستطيع أن يدفعني باتجاه الخطأ ولا أحد يستطيع أن يمنعني عن كشف الحقائق”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
روسیا الیوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى