السفير الإيراني في بغداد: حكومة الكاظمي قطعت أشواطا جيدة لتوسيع العلاقات مع إيران

قال مسجدي إن هذه الخطوات تضمنّت المجالات الاقتصادية والسياسية بين البلدين، وستتضح نتائجها على صعيد العلاقات الثنائية في مرحلة ما بعد كورونا أكثر فأكثر.

ميدل ايست نيوز: قال سفير الجمهورية الاسلامية الإيرانية في بغداد “ايرج مسجدي” إن حكومة رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” قطعت أشواطا جيدة في مجال توسيع العلاقات مع طهران.

جاء ذلك في كلمة للسفير مسجدي  خلال مراسم إحياء ذكرى “عيد الغدير الاغر” بسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد؛ مبينا ان هذه الخطوات تضمنّت المجالات الاقتصادية والسياسية بين البلدين، وستتضح نتائجها على صعيد العلاقات الثنائية في مرحلة ما بعد كورونا أكثر فأكثر.

كما أشار الى الظروف الراهنة في العراق رغم الثروات الطبيعية التي يزخر بها، حيث المشاكل التي يمر بها طيلة سنوات من الحرب والتحديات الداخلية والخارجية؛ مؤكدا إن هناك حاجة إلى ادارة صحيحة وهمم عالية من قبل المسؤولين في هذا البلد ليتمكن من اجتياز مشاكله.

وشدد السفير الإيراني، على أن التدخل الخارجي كان الأكثر تأثيرا لاستمرار  معضلات العراق؛ منوها في الوقت نفسه أن هذا البلد بطاقاته الإنسانية والعلمية الكبيرة وموارده الطبيعية الزاخرة قادر على بلوغ مرحلة النمو والازدهار في غضون فترة قصيرة.

ووصف العلاقات بين طهران وبغداد بأنها مميزة؛ قائلا: إن البلدين تجمع بينهما مشتركات تاريخية وجغرافية وثقافية ودينية، مضافا إلى ألف و450 كم حدود مشتركة.

ودعا مسجدي إلى نبذ الخلاقات الطائفية والمذهبية والسياسية إلى خارج العراق؛ مصرحا أن إيران تتطلع إلى عراق قوي ومستقل ومزدهر، وهي مستعدة للتعاون مع هذا البلد في الخروج من مشاكله وأزماته الراهنة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى