قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني: تصدي الشعب العراقي للإرهاب الداعشي نتيجة لحكمة آية الله السيستاني

قال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء اسماعيل قاآني أن تصدي الشعب العراقي أمام الإرهاب الداعشي نتيجة حكمة آية الله السيستاني.

ميدل ايست نيوز: أكد قائد فيلق قدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء اسماعيل قاآني أن صمود وتصدي الشعب العراقي للإرهاب الداعشي والمؤامرة الأمريكية ـ الصهيونية ـ السعودية نتيجة لحكمة المرجعية الدينية العليا المتمثلة بآية الله السيستاني.

وقال قاآني في لقائه اليوم الثلاثاء المحاربين القدامى خلال فترة الحرب العراقية الإيرانية، أن المرجعية هي ركيزة أساسية لوحدة العراق ولها الدور الأساس في تعبئة الشعب العراقي للدفاع عن سيادة العراق وعن أمنه واستقراره حسب ما أفادت وكالة فارس للأنباء.

وأكد أن دور المرجعية في هذا المضمار كان مصيريا ولا بديل له وسيبقى خالدا وملهما مدى التاريخ.

وأضاف أن صمود الشعب العراقي واتفاق كلمتهم أمام المؤامرات والفتن كانت نتيجة لحكمة آية الله السيستاني ودوره الأساسي وأكد أن سماحته مثل أعلى لهيبة المرجعية ومجدها.

وتابع قاآني إننا والشعب العراقي نبقى ممتنين لدور المرجعية وبفضل الله تعالى سوف نشاهد تطهير الأراضي العراقية من دنس المحتلين والغزاة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى