المخابرات الأمريكية: إيران وروسيا تحاولان التدخل في انتخابات 2020

ادعی مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية أن روسيا وإيران تتخذان إجراءات للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

ميدل ايست نيوز: قال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، جون راتكليف، اليوم الخميس، إن روسيا وإيران تتخذان إجراءات لمحاولة التدخل في انتخابات الرئاسة لعام 2020.

وقال راتكليف: “روسيا وإيران سرقتا معلومات خاصة متعلقة بناخبين أمريكيين”.

وأشار المدير إلى أن إيران استولت على معلومات شخصية لناخبين أمريكيين بهدف تضليل الاقتراع، مؤكدا أن إيران أرسلت رسائل إلكترونية لترويع الناخبين والتحريض على الاضطرابات والإضرار بالرئيس دونالد ترامب.

ولفت المدير إلى أن المخابرات المركزية الأمريكية رصدت التهديد وسارعت بالرد عليه.

وكانت الاستخبارات الأمريكية قد أصدرت تقريرا في وقت سابق، ادعت فيه بأن روسيا والصين وإيران تسعى للتدخل في الانتخابات الأمريكية بهدف زعزعة الاستقرار في الولايات المتحدة وإحداث انقسامات داخل المجتمع الأمريكي وتأثير على نتائج الانتخابات.

وفي وقت سابق، أكدت الخارجية الإيرانية أن طهران لا تفضل أحدا على آخر من المرشحين في الانتخابات الأمريكية القادمة بعد نحو أسبوعين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في مقابلة خاصة مع وكالة “سبوتنيك”، الأسبوع الماضي، إن “إيران لا تفضل أحدا على آخر من المرشحين في الانتخابات الأمريكية القادمة وتعتبر هذا الموضوع مسألة داخلية”.

وأضاف: “لا يهمنا إن كانت هذه الحكومة ستبقى في واشنطن أو غيرها، نحن سننظر إلى السلوكيات العامة للولايات المتحدة”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد نفت نفيا قاطعا الاتهامات الأمريكية الموجهة للأجهزة الأمنية الروسية بتنفيذ هجمات إلكترونية، مشيرة إلى أن واشنطن لم تقدم أي دليل يدعم تلك الاتهامات.

وقالت زاخاروفا، يوم الثلاثاء الماضي، في تعليقها على الاتهامات الأمريكية للأجهزة الأمنية الروسية بتنفيذ هجمات إلكترونية: “كالعادة، لم يتم تقديم أي دليل. تم تداول التكهنات المبتذلة حول “تورط” بلدنا في مجموعة واسعة من الأعمال التخريبية في الفضاء المعلوماتي”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
سبوتنيك عربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى