الأركان الإيرانية تعلق على تصريحات وزير الاستخبارات حول اغتيال فخري زاده

ردت هيئة الأركان في الجيش الإيراني على وزير الأمن والاستخبارات الإيراني في شأن كشفه هوية المتسبب الرئيسي في اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة.

ميدل ايست نيوز: ردت هيئة الأركان في الجيش الإيراني الثلاثاء، على وزير الأمن والاستخبارات الإيراني محمود علوي، في شأن كشفه هوية المتسبب الرئيسي في اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة.

وقالت إن “الشخص الذي تحدث عنه وزير الأمن والاستخبارات الإيراني كان يخوض تدريبات في القوات المسلحة عام 2014 وتم طرده في ذات العام لأسباب أخلاقية ولأنه مدمن على المخدرات، وهو لا يحمل أي هوية عسكرية، لذا كنا نأمل من الوزير، الاحتياط أكثر في إطلاق التصريحات، وخاصة عبر برنامج على الهواء على التلفزيون الرسمي كي لا يقدم ذريعة لأمريكا وإسرائيل”.

وكان علوي قال في وقت سابق إن المتسبب الرئيسي في اغتيال فخري زاده، هو من المطرودين من القوات المسلحة، وقد غادر البلاد قبل تنفيذ العملية وهو تحت الملاحقة حاليا.

وردا على ما سماها “الشعارات المعادية” للاستخبارات الإيرانية عقب ساعتين فقط من اغتيال فخري زاده، كشف علوي أن “وزارته أبلغت قبل 5 أيام فقط بأن هناك مخططا لاغتيال فخري زادة في ذات المكان الذي اغتيل فيه”، وقال: “فقط لم نكن نعلم موعد العملية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى