وزير الصحة الإيراني يحذر: لم نصل بعد إلى ذروة الوفيات

أعرب وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، عن القلق من ارتفاع ضحايا فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة.

ميدل ايست نيوز: أعرب وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، عن القلق من ارتفاع ضحايا فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن البلاد لم تصل بعد إلى ذروة وفيات الموجة الرابعة لكورونا.

وأضاف: “حاليا يبلغ عدد الراقدين في المستشفيات نحو 47 ألفا، في حين أننا لم نبلغ حالة الذروة للمرض وهنالك بعض المحافظات في منتصف الطريق”.

وأشار، إلى مشروع المعالجة الميدانية للمرضى في المستوصفات، وقال: “لقد بدأنا في هذا المشروع بحقن المرضى بدواء مضاد للفيروس، وأعطى نتائج جيدة في محافظة خوزستان، فيما قلل من عدد المرضى المراجعين للمستشفيات في قم بمعدل 100 مريض يوميا”.

وتابع: “في ضوء الوتيرة الراهنة للمرض لن نواجه نقصا في أسرة المستشفيات للمرضى، لكنني أشعر بالقلق من ارتفاع عدد الوفيات خلال الأيام المقبلة، كون الوضع الوبائي يشير الآن إلى أننا في ذروة عدد الراقدين بالمستشفيات، فيما ذروة الوفيات لم تحل بعد”.

وشدد الوزير الإيراني، على أن “كل الجهود مبذولة للسيطرة على المرض والحيلولة دون ارتفاع الإصابات والوفيات، ومن ثم العمل على خفضه قدر الامكان”.

وجدد نمكي التأكيد على أن “التطعيم ظاهرة مهمة للوقاية من الاصابة بالمرض”، مشيرا إلى أهمية “مواصلة الالتزام الجاد والدقيق بالتوصيات الصحية.. من السذاجة التصور بأن التطعيم لوحده سيخلق درعا واقيا أمام تفشي فيروس كورونا”.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم (الأحد)، تسجيل 454 حالة وفاة و19165 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد إصابات «كورونا» في البلاد ارتفع إلى نحو مليونين و396 ألف حالة، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية، سيما سادات لاري، بأن إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس «كورونا» في الجمهورية الإيرانية قد ارتفع إلى69 ألفاً و574 وفاة.

وذكرت سادات لاري أن 5206 من المصابين في حالة حرجة، وأن عدد المتعافين تجاوز المليون و877 ألف حالة، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى