فيتنام تدخل على خط حادث الناقلة في بحر عمان

قالت وزارة الشؤون الخارجية الفيتنامية إن فيتنام تجري محادثات مع السلطات الإيرانية بشأن احتجاز ناقلة نفط فيتنامية قبالة الساحل الإيراني.

ميدل ايست نيوز: قالت وزارة الشؤون الخارجية الفيتنامية، اليوم الخميس، إن فيتنام تجري محادثات مع السلطات الإيرانية بشأن احتجاز ناقلة نفط فيتنامية قبالة الساحل الإيراني.

وصرّحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، فام تو هانغ، في مؤتمر صحافي اعتيادي بأن “وزارة الشؤون الخارجية أجرت محادثات مع السفارة الإيرانية في هانوي، كذلك أجرت السفارة الفيتنامية في إيران محادثات مع السلطات الإيرانية للتحقق من المعلومات وتسوية الحادث لضمان سلامة المواطنين الفيتناميين وتلقيهم المعاملة الإنسانية”.

ولفتت إلى أن “26 بحاراً على متن الناقلة بصحة جيدة”.

وقال موقع “تانكر تراكرز” على “تويتر” اليوم الخميس، إن الناقلة رُصدت وهي تنقل 700 ألف برميل من النفط الخام الإيراني إلى ناقلة ترفع العلم الإيراني.

وكان مسؤولان أميركيان قد أكدا لوكالة “أسوشييتد برس”، الأربعاء، أن ناقلة النفط التي استولت عليها إيران، وترفع علم فيتنام في خليج عمان الشهر الماضي، ما زالت محتجزة قبالة بندر عباس.

وقال أحد المسؤولين إن قوات الحرس الثوري الإيراني هاجمت الناقلة “ساوثيز” في 24 أكتوبر/تشرين الأول تحت تهديد السلاح، وإن القوات الأميركية تابعت عملية الاستيلاء، إلا أنها لم تتخذ أي إجراء، لأن السفينة دخلت المياه الإيرانية. ولا يزال الدافع وراء العملية غير واضح.

وأظهرت بيانات تتبّع السفن من موقع “مارين ترافيك دوت كوم”، التي قامت “أسوشييتد برس” بتحليلها، أن السفينة لا تزال تقف قبالة بندر عباس حتى يوم الثلاثاء.

وتحدث المسؤولان الأميركيان بشرط عدم الكشف عن هويتيهما، لأن المعلومات لم تنشر بعد، وسط محاولات مستمرة لاستئناف محادثات حول الاتفاق النووي مع إيران.

 

قد يعجبك:

البنتاغون: ادعاءات إيران بأن البحرية الأمريكية حاولت الاستيلاء على إحدى ناقلاتها غير صحيحة

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى