الحرس الثوري الإيراني: أي مساومة مع الكيان الصهيوني خيانة سافرة لن تغتفر

اعتبر الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، أن "تقديم أي مبادرة مساومة مع الكيان الصهيوني خيانة سافرة لن تغتفر".

ميدل ايست نيوز: اعتبر الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، أن “تقديم أي مبادرة مساومة مع الكيان الصهيوني خيانة سافرة لن تغتفر”.

وأشار في بيان بمناسبة تخليد ذكرى يوم القدس العالمي، إلى أن “استمرار الانتفاضة واتساع نطاقها وانتشار عدم الأمن في مركز الكيان الغاصب للقدس يمكن اعتبارها من الهواجس التي تقض مضاجع هذا الكيان المهزوز وحماته”.

وأضاف “أن منطق المقاومة ودعم الشعب الفلسطيني الذي تعتمده إيران الإسلامية هو السبيل الوحيد لتسوية القضية الفلسطينية وطرد المحتلين الغاصبين من الأراضي المحتلة وعودة اللاجئين والمشردين الفلسطينيين الى وطنهم وإجراء انتخابات حرة لتحقيق إرادة الشعب الفلسطيني في تحديد مصيره بنفسه”.

وتابع قائلا: “إن القرار التاريخي والمبادرة الحكيمة والاستراتيجية والنظرة المستقبلية للإمام الخميني طاب ثراه في تسمية آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوما عالميا للقدس إنما تظهر بعد نظره الأمر الذي يعتبر من مفاخر الشعب الإيراني لأداء إيران دورها في دعم الشعب الفلسطيني المظلوم وإشعال جذوة غضب الأمة الإسلامية بل البشرية كافة ضد الصهاينة المحتلين للقدس الشريف”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى