رئيسي لوزير خارجية بولندا: طهران تعارض الحرب وسياسة “الناتو” التوسعية

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال استقباله وزير الخارجية البولندي أنّ طهران تعارض سياسات حلف شمال الأطلسي "الناتو" التوسعية.

ميدل ايست نيوز: أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال استقباله وزير الخارجية البولندي، زبيغنيو راو، أنّ طهران تعارض سياسات حلف شمال الأطلسي “الناتو” التوسعية.

وقال بيان صادر عن الرئاسة الإيرانية، يوم الأحد: “بما أن جمهورية إيران الإسلامية تعارض الصراع والحرب، فإنها تعلن أيضاً معارضتها القوية لسياسات الناتو التوسعية”.

وأشار رئيسي خلال اللقاء إلى “الإمكانيات الصناعية والتجارية التي تمتلكها إيران وبولندا”، مضيفاً: “طهران ووارسو تحظيان بطاقات مختلفة لتطوير العلاقات في جميع المجالات”.

من جانبه، قال وزير الخارجية البولندي: “ماضي العلاقات بين إيران وبولندا يعود إلى القرن الـ 16 حيث تربطهما علاقات ودية منذ نحو 5 قرون، وإن أحد الأمور الأبرز في العلاقات بين البلدين هو حسن استضافة الإيرانيين للاجئين البولنديين إبان الحرب العالمية الثانية”.

وأشار راو إلى وجود الكثير من المشتركات بين البلدين، وأضاف: “الشعبان الإيراني والبولندي وقفا أمام تدخلات القوى الكبرى والخارجية في شؤون بلديهما”.

وفي وقت سابق، اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان معارضة طهران للحرب في اوكرانيا واي نقطة في العالم وقال ان المفاوضات السياسية بين اوكرانيا وروسيا يجب ان تؤدي سريعا الى وقف الحرب وارساء الهدنة.

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره البولندي زبيغنيو رايو في طهران اشار امير عبداللهيان الى الدور الانساني لبولندا في ازمة وحرب اوكرانيا واللاجئين موجها الشكر والتقدير للمسؤولين في الحكومة البولندية للمساعدة بنقل الرعايا الايرانيين من مختلف نقاط اوكرانيا الى بولندا ومن ثم الى ايران.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى