وزيرا خارجية إيران والسعودية يلتقيان “قريباً” في العراق: هل تعود السفارات؟

يلتقي وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان، "قريبا" في العراق.

ميدل ايست نيوز: يلتقي وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان، “قريبا” في العراق، وذلك حسبما نقلت وكالة فارس، اليوم الثلاثاء، عن نائب إيراني.

وأعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني جواد كريمي قدوسي للوكالة أنه “تم التوصل إلى اتفاقات أولية بين طهران والرياض”، وقال: “في المستقبل القريب، سيعقد اجتماع بين وزيري خارجية إيران والسعودية”.

وأضاف البرلماني الإيراني: “سيتم في هذا الاجتماع مناقشة القضايا الثنائية وفتح السفارات وكذلك القضايا الإقليمية وخاصة الأزمة اليمنية”.

وقبل ثلاثة أشهر، قال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، إن التفاهم بين إيران والسعودية “مهم للمنطقة والعالم”، معربا عن تفاؤله بجولة الحوار الخامسة بين البلدين، التي ستجرى في بغداد “قريبا” وفقا لما صرّح به المسؤول العراقي، الذي يتولى إلى جانب وزير الخارجية فؤاد حسين وفريق حكومي في مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الإشراف على جولات الحوار والتقريب بين الإيرانيين والسعوديين منذ منتصف إبريل/نسيان، العام الماضي.

وجاءت تأكيدات المسؤول العراقي حينها بعد أيام قليلة من تقرير لـ”العربي الجديد”، نقل فيه عن مسؤولين بارزين في العاصمة بغداد، أجواء التحضير لعقد الجولة الجديدة الخامسة من الحوار بين البلدين بحضور مسؤولين أمنيين إيرانيين وسعوديين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى