إيران: اعتقال مواطن على صلة بفرنسيين متهمين بالتجسس “كان على وشك الفرار”

أعلنت وزارة الأمن الإيرانية، اليوم الخميس، اعتقال مواطن كان على صلة بالفرنسيين الاثنين المعتقلين بتهمة التجسس.

ميدل ايست نيوز: أعلنت وزارة الأمن الإيرانية، اليوم الخميس، اعتقال مواطن كان على صلة بالفرنسيين الاثنين المعتقلين بتهمة التجسس.

وحسب المعلومات تم اعتقال أحد العناصر المرتبطة بـ”التيار اليساري الماركسي” المسؤول عن إثارة الفتنة والاضطرابات في التجمعات العمالية بينما كان على وشك الفرار من البلاد، مشيرة إلى أن الشخص المعتقل قام بتنسيق خطوات الجاسوسين خلال لقاء جمعه بهما قبل عيد العمال.

وإحدى مهام هذا العنصر كانت دمج مسيرات العمال والمعلمين لتحويلها إلى اضطرابات وأعمال شغب تعم البلاد.

وقامت قوات الأمن الإيرانية من المديرية العامة للمخابرات في محافظة أذربيجان الغربية غرب إيران باعتقال المتهم بينما كان يحاول الهروب من البلاد بتوجيهات من جماعات معادية لإيران. وكان قد تم القبض على اثنين من الجواسيس الفرنسيين منذ حوالي شهر.

وفي وقت سابق، اتهمت وزارة المخابرات الإيرانية الفرنسيين بأنهما «عميلان» يتمتعان بالخبرة في ميدان الاستخبارات وأن غرضهما كان «إحداث الفوضى وضرب استقرار المجتمع».

ووفق البيان الرسمي فقد سعيا للتواصل مع النقابات الإيرانية خصوصاً «مجلس تنسيقية المعلمين الإيرانيين» التي كانت المسؤولة عن المظاهرات التي حصلت في إيران بهذه المناسبة.

وأصدرت الخارجية الفرنسية الأسبوع الماضي بياناً مختصراً أكدت فيه اعتقال مواطنيها وأدانت في الوقت نفسه عملية الاعتقال التي عدّتها «غير مبررة». كذلك طالبت باريس بـ«الإفراج الفوري» عنهما مؤكدة أن أجهزتها تتابع باهتمام هذه المسألة، حيث إن السفير الفرنسي في طهران «قام بالاتصالات اللازمة مع السلطات الإيرانية لتوفير الحماية القنصلية لهما» وفق ما تنص عليه المعاهدات الدولية.

وبالتوازي، عمدت «الخارجية» الفرنسية إلى استدعاء القائم بأعمال السفارة الإيرانية في باريس للقاء مدير عام الشؤون السياسية والأمنية. وفي وقائع من هذا النوع، يركز اللقاء على طلب تفسير للاعتقال ونقل الاحتجاج الرسمي مباشرةً لممثل إيران الرسمي في العاصمة الفرنسية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى