تنفيذ حكم الإعدام بحق المعتدي على 3 رجال دين في العتبة الرضوية بإيران

أعلنت السلطات الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام بحق المعتدي في حادث الطعن بمدينة مشهد الإيرانية في شهر نيسان/ أبريل الماضي.

ميدل ايست نيوز: أعلنت السلطات الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام بحق المعتدي في حادث الطعن بمدينة مشهد الإيرانية في شهر نيسان/ أبريل الماضي.

وأفادت وكالة “نور نيوز” الإيرانية الرسمية أنه تم صباح اليوم الاثنين تنفيذ حكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق “عبد اللطيف مرادي” باتهام “المحاربة” في سجن وكيل آباد بمدينة مشهد الإيرانية.

وفي شهر نيسان/ أبريل المضي، اعتدى مرادي على ثلاثة رجال دين في العتبة الرضوية، ما أدى إلى مصرع أحدهم في محل الحادث ومصرع الثاني في المستشفى.

وتم اعتقاله في موقع الحادث وخضع للتحقيق.

وأكد حاكم مشهد، محسن داوري، في حينه أن المعتدي “متأثر بالأفكار التكفيرية والاستكبار العالمي”، وشدد على ضرورة التعامل مع المسؤولين عن هذا الاعتداء ومعاقبتهم.

وأيد محافظ خراسان، يعقوب علي، فرضية انتماء المعتدي للجماعات التكفيرية، وأكد على أن العملية تمت بتخطيط مسبق.

وكشفت المصادر الإيرانية بعد ذلك بأن مرادي مواطن أفغان من القومية الأوزبكية باسم “عبد اللطيف مرادي” بـ21 عاما دخل إيران بطريقة غير شرعية من الحدود الباكستانية وسكن مدينة مشهد بعد دخوله إيران.

وكان مرادي يعيش مع أخيه في مشهد وكان يعمل لشركة شحن.

وأضاف التقرير أنه كان ذات ميول تكفيرية ومعادية للطائفة الشيعية ويؤمن بوجوب قتلهم.

وأكد أنه كان منذ 13 يوما يذهب إلى العتبة الرضوية بسكين كبير لمهاجمة رجال الدين إلى أن قام بالعملية يوم أمس وهاجم 3 رجال دين في الساعة 14 و16 دقيقة بالتوقيت المحلي حيث لقي أحد الضحايا مصرعه والآخران انتقلا إلى المستشفى وأحد الضحايا بحالة حرجة.

وأضافت الوكالة أن أحد الضحايا تلقى 20 طعنة ما تسبب بوفاته.

وأكدت أنه كان يقوم بتوجيه الفكر التكفيري في منصات التواصل الاجتماعي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى