وكالة “فارس”: جهاز الأمن يعتقل إيرانيين “مرتبطين بأجانب”

وزارة الاستخبارات الإيرانية اعتقلت، اليوم الإثنين، عددا من الإيرانيين بتهمة العلاقة مع "أجانب" و"معارضي الثورة" في الخارج.

ميدل ايست نيوز: أفادت وكالة “فارس” الإيرانية، نقلا عن مسؤول وصفته بالمطلع، بأن وزارة الاستخبارات الإيرانية اعتقلت، اليوم الإثنين، عددا من الإيرانيين بتهمة العلاقة مع “أجانب” و”معارضي الثورة” في الخارج.

ووصفت “فارس” المعتقلين بأنهم “عناصر منفذة لأوامر الأجانب ومعارضي الثورة في الخارج” و”مثيري الشغب المتنكرين بالمطالبة بالتظلم”، في إشارة غير مباشرة إلى أفراد بعض أسر قتلى احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني 2019 الذين ما زالوا يرفعون دعوى التظلم لقتلاها.

وأضاف المصدر أن “المعتقلين تحت غطاء المطالبة بالتظلم كانوا مرتبطين بضابط اتصال على صلة بجهاز تجسس أجنبي”، متهما إياهم بأنهم “كانوا يتقاضون المال من ضابط اتصال أجنبي بغية إثارة الشغب والفوضى في البلاد”، على حد تعبيره.

وأشار المسؤول الإيراني، الذي لم تذكر هويته، إلى أن وزارة الاستخبارات كانت قد حذرت “مرارا” هؤلاء المعتقلين من هوية المرتبطين بهم و”أفعالهم الجرمية”، قائلا إنهم “لم يتخلوا عن هذه الأفعال، واليوم خلال جلسة نظموها بغية إثارة الشغب تم اعتقالهم”، وأكد أيضا اعتقال “ضابط اتصال مالي أجنبي في عملية منفصلة” من دون الكشف عن هويته.

وقبل تصريحات “المسؤول الإيراني” لوكالة “فارس”، انتشرت أنباء على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع إيرانية معارضة بشأن قيام السلطات الأمنية باعتقال عدد من أعضاء أسر قتلى احتجاجات نوفمبر 2019 خلال وجودهم في أحد البيوت.

وذكرت هذه المصادر أن أجهزة الأمن اعتقلت سعيد دامور، شقيق القتيل في تلك الاحتجاجات وحيد دامور، فضلا عن اعتقال ناهيد شير بيشه، والدة بويا بختياري، الذي قتل خلال تلك الاحتجاجات.

وكانت إيران قد شهدت احتجاجات خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2019، على خلفية رفع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف، تخللتها عمليات تخريب واسعة للممتلكات العامة. وطاولت هذه الاحتجاجات معظم المحافظات الإيرانية وخلفت قتلى وجرحى ومعتقلين. ولا توجد إحصائيات رسمية بعد عن عدد القتلى والمصابين،

وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، أفادت وكالة “مهر” الإيرانية أيضا بأن المخرج الإيراني جعفر بناهي قد اعتقل، خلال مراجعته عدلية طهران لبحث ملف المخرجين المعتقلين محمد رسولوف ومصطفى آل أحمد. وأضافت الوكالة أن “لا معلومات بعد عن سبب اعتقال بناهي وعلاقته بملف رسولوف وبقية المعتقلين خلال الأسبوع الأخير”.

وتأتي الاعتقالات اليوم بعدما اعتقلت السلطات الإيرانية، الجمعة الماضي، الناشط السياسي البارز مصطفى تاج زادة بتهمة “التصرف ضد أمن البلاد”، والمخرجين السينمائيين محمد رسولوف ومصطفى آل أحمد بتهمة التواصل مع المعارضة الإيرانية للثورة في الخارج، وزعزعة الأمن النفسي للمجتمع وإثارة الاضطراب خلال حادث انهيار برج “متروبل” في مدينة عبادان، جنوب غربي إيران، أواخر مايو/ أيار الماضي، وفق وكالة فارس الإيرانية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى