بالصور: الشيعة في جميع أنحاء العالم يحيون يوم عاشوراء

ميدل ايست نيوز: يتم الاحتفال بعاشوراء في اليوم العاشر من محرم، الشهر الأول من التقويم القمري الإسلامي، من قبل جميع المسلمين، ويصادف اليوم الذي خرج فيه نوح (نوح) من الفلك واليوم الذي تم فيه إنقاذ موسى (موسى) من فرعون مصر بواسطة إله.

اعتاد النبي محمد أن يصوم يوم عاشوراء، وهو تقليد شائع يحتفل به المسلمون السنة.

بالنسبة للمسلمين الشيعة، يحيي الحدث العاطفي ذكرى استشهاد الحسين في القرن السابع في معركة كربلاء. ينظر المسلمون الشيعة إلى الحسين على أنه الخليفة الشرعي للنبي محمد، وهي القضية التي تقع في قلب الانقسام مع الإسلام السني.

حدادًا على وفاته في عام 680، ارتدى المصلون الشيعة سوداء وضربوا صدورهم في انسجام تام وقام بعضهم بجلد أنفسهم بالسيوف وسلاسل ذات حواف سكين.

بعد أكثر من 1340 عامًا من استشهاد الحسين، تزينت بغداد وطهران وإسلام أباد وغيرها من المدن الكبرى برموز التقوى والتوبة الشيعية: الأعلام الحمراء لدم الحسين، وخيام الجنازات السوداء الرمزية، واللباس الأسود للحداد، ومواكب الرجال والفتيان الذين يعبرون عن الحماسة. في طقوس ضرب الصدر وجلد النفس بالسلاسل.

في أفغانستان وباكستان، قطعت السلطات خدمات الهاتف المحمول في المدن الرئيسية التي تقيم إحياء الذكرى خوفا من التفجيرات. أكدت مجموعة مراقبة الإنترنت NetBlocks يوم الاثنين أن أفغانستان تعاني من اضطرابات كبيرة في الخدمة.

في إيران، مركز القوة الشيعية، احتشد آلاف الرجال والنساء الذين يرتدون ملابس سوداء في شوارع العاصمة طهران. ترفرف الريش الأخضر، لون الإسلام، في الهواء. جابت جمال مغطاة بقطعة قماش متعددة الألوان في أرجاء المدينة، لتذكر كيف انطلق الحسين من مكة مع مجموعة صغيرة من الصحابة. ودق الإيرانيون على صدورهم حدادا وهتفوا في انسجام تام فيما ارتدى بعض المعزين ملابس سوداء بكاء.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
Al-Jazeera

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى