الرئيس الإيراني: طهران لن تقبل بأي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة

أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن طهران مستعدة لاستخدام كل طاقاتها لإحلال السلام والاستقرار في منطقة القوقاز ونموها وتطورها.

ميدل ايست نيوز: أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن طهران لن تقبل أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة، ومستعدة لاستخدام كل طاقاتها لإحلال السلام والاستقرار في منطقة القوقاز ونموها وتطورها.

وفي اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، وصف رئيسي العلاقات بين البلدين بأنها تاريخية وعميقة، وأكد ضرورة التخطيط لزيادة مستوى التعاون الاقتصادي المستدام بين طهران ويريفان.

وفي إشارة إلى اشتباكات الأيام الماضية في منطقة القوقاز ، قال رئيسي إن “التزام الموقعين على بيان وقف إطلاق النار الثلاثي بأحكامه وحل القضايا المتبقية من خلال الحوار والحلول الدبلوماسية هو أفضل طريق لإحلال السلام والأمن في منطقة القوقاز”.

وأضاف أن “إيران لا تقبل أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة وهي مستعدة لاستخدام كل طاقاتها لإحلال السلام والاستقرار في منطقة القوقاز ونموها وتطورها”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى