“متحف الفن المعاصر” بطهران يكشف أعمالاً فنية تعرض لأول مرة

يستمر المعرض حتى منتصف أيلول/سبتمبر المقبل، ويستقطب آلاف الزوار الذين يتفقدون أعمالاً مرموقة لفنانين غربيين معاصرين، وبعضها يُعرَض للمرة الأولى.

ميدل ايست نيوز: يستضيف “متحف الفن المعاصر” في طهران معرض “الفن الحدنوي والمفاهمي” الذي يضمّ 132 عملاً لفنانين مثل الفرنسي مارسيل دوشان، والأميركيين سول لويت ودونالد جاد، والثنائي كريستو وجان كلود، كما يتضمن ملصقة “كولاج” للفنان الإيطالي مايكل انجيلو بيستوليتو بعنوان “ستائر خضراء”، ومنحوتةً للأميركية – الكندية جاكلين وينسور.

ويستمر المعرض حتى منتصف أيلول/سبتمبر المقبل، ويستقطب آلاف الزوار الذين يتفقدون أعمالاً مرموقة لفنانين غربيين معاصرين، وبعضها يُعرَض للمرة الأولى.

ووفق وزارة الثقافة الإيرانية، فإن المقتنيات تشمل أعمالاً للفرنسي بول غوغان والبلجيكي رينه ماغريت والإسباني بابلو بيكاسو والأميركيين جاكسون بولوك وأندي وارهول والإيطالي ألبرتو جاكوميتي. كما تتضمن المجموعة العديد من الأعمال الإيرانية الحديثة والمعاصرة.

وقال المشرف على المعرض بهرانك صمدزكان: سجّل المعرض أكثر من 20 ألف زائر حتى الآن، موضحاً أنّ هذا الرقم هو ضعف الإقبال المعتاد على الفعاليات التي يقيمها لمدة زمنية مماثلة، وأن من أسباب هذا الإقبال هو إبراز 38 تحفةً فنيةً تُعرض للمرة الأولى، كما تطرق إلى العنوان العام للمعرض وهو أنه عندما نتحدث عن الفن الحدنوي فإننا نتحدث بشكل رئيسي عن البيئة “المحيطة” وليس عن العمل.

يذكر أنّ “متحف الفنّ المعاصر” الذي افتتح عام 1977 استوحى تصميمه الخارجي من أبراج الهواء الصحراوية التي عُرفت بها مناطق من إيران في الحقبات الماضية، وكانت تهدف إلى تدوير الهواء البارد في الأماكن ذات الحرارة المرتفعة.

وأقام خلال الأعوام الماضية سلسلة معارض كشف فيها عن العديد من الأعمال القيّمة من مقتنياته، منها المعرض المقام في العام 2015 لفنانين غربيين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى