واشنطن: نستعد لسيناريوهات عدم العودة إلى الاتفاق النووي

شفت المتحدثة باسم البيت الأبيض أنَّ الولايات المتحدة وحلفاءها يستعدون لسيناريوهات في حال عدم العودة المتبادلة إلى الاتفاق النووي الإيراني.

ميدل ايست نيوز: كشفت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، الثلاثاء، أنَّ الولايات المتحدة وحلفاءها يستعدون لسيناريوهات في حال عدم العودة المتبادلة إلى الاتفاق النووي الإيراني، مشددة على أنَّ الرئيس جو بايدن لن يبرم إلا الاتفاق الذي يرى أنه يصب في مصلحة الأمن القومي الأميركي.

حسب تقرير لموقع “الشرق” جاء ذلك في تصريحات أدلت بها للصحافيين خلال مرافقتها بايدن على متن طائرة الرئاسة في الطريق إلى ولاية بنسلفانيا.

وقالت بيير إنَّ الإدارة الأميركية “تستعد مع الحلفاء لسيناريوهات في حالة العودة، أو عدم العودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)”.

وأكدت بيير أنَّ واشنطن “اعتمدت منذ البداية مقاربة مدروسة، ومبدئية تجاه المفاوضات مع إيران”، مضيفة أنه “إذا امتثلت إيران لالتزاماتها بموجب اتفاق 2015، فعندها سنكون مستعدين لفعل الأمر نفسه”.

واقتربت الولايات المتحدة وإيران كثيراً من التوصل إلى اتفاق لاستعادة الاتفاق النووي المبرم عام 2015 خلال الأسابيع الأخيرة، لكن بعض المطالب الإيرانية الرئيسية لا تزال من دون حل.

وتطالب إيران منذ فترة، الإدارة الأميركية الحالية بتقديم ضمانات بعدم انسحاب أي إدارة مقبلة من الاتفاق النووي في حال إتمامه، وهو ما تقول إدارة بايدن إنه “غير ممكن” نظراً إلى أن الاتفاق النووي يعد اتفاقاً سياسياً وليس معاهدة دولية ملزمة.

ورداً على سؤال عن الطائرات بلا طيار التي يقال إنَّ روسيا تسلَّمتها من إيران، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض أنَّ تقييم الولايات المتحدة يظهر تلقي روسيا طائرات بدون طيار من إيران على مدى عدة أيام في أغسطس.

وأشارت إلى أنَّ طائرات النقل الروسية قامت بتحميل المعدات الخاصة بالمسيَّرات في مطار ما في إيران، ثم توجهت بعد ذلك إلى روسيا، لافتة إلى أن الولايات المتحدة تناقش حالياً هذه المسألة.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في وقت سابق الثلاثاء أنّ روسيا بدأت تتسلَّم طائرات مقاتلة بدون طيار أرسلتها إليها إيران لاستخدامها في الحرب على أوكرانيا، مضيفة أنّ الكثير منها يعاني خللاً.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى