ألبانيا تتعرض لهجوم إلكتروني جديد وتتهم ايران

أعلنت وزارة الداخلية الألبانية أنها تعرضت لهجوم إلكتروني جديد استهدف مواقعها بعد ثلاثة أيام من قرار تيرانا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

ميدل ايست نيوز: أعلنت وزارة الداخلية الألبانية أنها تعرضت لهجوم إلكتروني جديد استهدف مواقعها بعد ثلاثة أيام من قرار تيرانا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وبحسب بيان الداخلية، “الأنظمة المعلوماتية للشرطة الوطنية تعرضت الجمعة لهجوم الكتروني، نفذته بحسب المعلومات الأولية الجهات نفسها التي هاجمت في يوليو أنظمة الخدمات العامة والحكومية في البلاد”.

وتابعت الوزارة في بيانها “بغية تحييد العمل الإجرامي وضمان أمن الأنظمة” وضعت السلطات الأنظمة المعلوماتية لمراقبة الموانئ البحرية والجوية والمعابر الحدودية، خارج الخدمة.

وندّد رئيس الوزراء إيدي راما في تغريدة بـ”هجوم سيبراني جديد (ارتكبه) المهاجمون أنفسهم الذين سبق أن دانتهم الدول الصديقة والحليفة لألبانيا”.

وأعلنت الولايات المتحدة الجمعة فرض عقوبات على وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية والوزير المسؤول عنها إسماعيل خطيب، بعدما أعلنت تيرانا في السابع من سبتمبر أن إيران تقف وراء هجوم سيبراني غير مسبوق استهدف البنى التحتية الرقمية لحكومة الألبانية.

من جهتها، دانت طهران “بشدة” السبت العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة، مشدّدة على أن قرار تيرانا قطع العلاقات الدبلوماسية استند “إلى مزاعم لا أساس لها وذات دوافع سياسية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى