أمير عبد اللهيان: هناك ديمقراطية كاملة في إيران تعالوا وانظروا بأنفسكم

قال وزير الخارجية الإيراني إنه "بإمكان كل من يسافر إلى إيران أن يرى بنفسه حجم الحريات الاجتماعية الموجودة في البلاد".

ميدل ايست نيوز: علق وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان مجددا على وفاة الفتاة مهسا أميني، داخل مقر للشرطة بعد توقيفها بدعوى “ارتداء الحجاب بشكل غير ملائم”، قائلا: إن “إيران لديها ديمقراطية كاملة”.
وقال أمير عبد اللهيان، في تصريحات مع موقع “المونيتور” الأمريكي، إنه “بإمكان كل من يسافر إلى إيران أن يرى بنفسه حجم الحريات الاجتماعية الموجودة في البلاد”، مضيفا: “عليكم أن تزوروا طهران وتروا الأوضاع في شوارعها وتلمسوا حرية الرأي والتعبير والحجاب”.
وتابع: “المواطنون الإيرانيون يراعون الحشمة والحجاب كما يشاؤون، ضمن الأطر العامة التي تسمح بذلك”، واصفا صور وفيديوهات قمع المتظاهرين بأنها “مزورة”.
ووجه أصابع الاتهام “لدول ومؤسسات خارج إيران، منها الولايات المتحدة، والدول الأوروبية، ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية، ووسائل الإعلام الفضائية والافتراضية، وكذلك دولة معينة في المنطقة”.

وأكد أمير عبد اللهيان، أن “وفاة مهسا أميني أحزنتنا جميعا وأن كل فروع السلطة في إيران تعمل على رؤية ما سيحدث”، مضيفا أن “النساء في إيران ملتزمات بالحجاب كما يردن”.

وعن قتل قوات الأمن لعدد من المتظاهرين، قال إن “هؤلاء الأشخاص لم يقتلوا جميعا على أيدي قوات الأمن”، مضيفا أن “قمع الاحتجاجات أمر طبيعي، ويجب أن نرد على الاضطرابات بطريقة قوية وعنيفة”.
وتشهد إيران، منذ أكثر من أسبوع، احتجاجات كبيرة عقب وفاة الفتاة مهسا أميني، داخل مقر للشرطة بعد توقيفها بدعوى “ارتداء الحجاب بشكل غير ملائم”.
تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى