طهران تكشف عن تلقيها رسالة من واشنطن قبل 3 أيام

اعلن وزير خارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، ان طهران تلقت رسالة من الادارة الاميركية قبل ثلاثة أيام حول المفاوضات النووية.

ميدل ايست نيوز: اعلن وزير خارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، ان طهران تلقت رسالة من الادارة الاميركية قبل ثلاثة أيام حول المفاوضات النووية.

وفي تصريحات صحفية أفادت به وكالة فارس الإيرانية، قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان، في تصريح حول تصريحات مسؤولين أميركيين قالوا إن مفاوضات رفع الحظر خارج جدول الأعمال: تصريحات الأميركيين تتناقض مع سلوكهم، حتى قبل ثلاثة أيام تم تبادل رسائل بيننا وبين الجانب الأميركي، وتلقينا رسالة من الجانب الأمريكي.

واضاف: الأميركيون، في تبادل الرسائل، سارعوا للتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن، قلنا بوضوح أن الاتهامات التي وجهتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيران في المجال النووي يجب حلها، ونحن لسنا مستعدين لعقد اتفاق، وبعد ذلك تريد الوكالة الدولية للطاقة الذرية مواصلة الضغوط على إيران عبر القنوات السياسية.

وتابع وزير الخارجية الايراني قائلا: الأميركيون مستمرون في تبادل الرسائل معنا، لكنهم يحاولون اثارة القضايا التي حدثت في إيران خلال الأيام الماضية، وأعتقد أنهم يتطلعون لممارسة ضغوط سياسية ونفسية ويريدون تنازلات في المفاوضات.

واضاف : لن نتفاوض مع الجانب الأميركي لتقديم تنازلات، سوف نتحرك في إطار منطقي واتفاق يحترم الخطوط الحمراء لإيران، لكن في نفس الوقت لن نغادر طاولة المفاوضات أبدًا.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، يوم الجمعة، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الدبلوماسية “هي  أفضل سبيل” لمعالجة قضية البرنامج النووي الإيراني، لكنها لا ترى في الوقت الحاضر إحياءً وشيكاً للاتفاق النووي المبرم عام 2015، لأن طهران “تُقحم قضايا دخيلة” على المفاوضات.

وذكر وزير الخارجية الأمريكي أن “العالم يركز على المتظاهرين الإيرانيين الآن”.

وقال بلينكن إن الولايات المتحدة “ستواصل اتخاذ كل خطوة ضرورية للتعامل مع أنشطة إيران مع أو بدون اتفاق لمنع طهران من الحصول على أسلحة نووية”.

ويأتي تصريح بلينكن بعد أيام قليلة من تصريح المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيار، التي أكدت أن الولايات المتحدة “لا تتوقع” اتفاقا وشيكا مع إيران بشأن إعادة إحياء الاتفاق النووي.

وتجري المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن لإحياء الاتفاق النووي، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة في مايو/ أيار 2018، في العاصمة النمساوية منذ إبريل/ نيسان من العام الماضي.

وكان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي قد صرح، بأن أميركا ليست “في وضع حيث (العودة إلى الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني) سيناريو مرجح في المستقبل القريب”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى