قائد الحرس الثوري: الولايات المتحدة فشلت في تشكيل الحكومة العراقية

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني فشل الولايات المتحدة في تشكيل الحكومة العراقية في العراق وفي سوريا ولبنان.

ميدل ايست نيوز: أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني فشل الولايات المتحدة في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة في العراق وفي سوريا ولبنان.

وجاءت تصريحات قائد حرس الثورة الاسلامية في مراسم تشييع شهداء الجريمة الارهابية التي طالت مرقد السيد احمد بن موسى الكاظم عليه السلام في مدينة شيراز والتي راح ضحيتها العشرات ما بين شهيد وجريح بينهم اطفال ونساء حيث استهل كلمته بتقديم التعازي لقائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني لاسيما عوائل شهداء الجريمة الارهابية.

واكد اللواء سلامي : اقول لال سعود ووسائل اعلامهم بان يكونوا حذرين من زرع بذور الفتنة ، ومن هنا نعاهد الشعب باننا سنعمل على تحقيق اهداف قائد الثورة ونبقى في الساحة وننتقم من الاعداء.

واضاف : اقول للطفل آرتين بانه قلب ايران ومع انه صغير لكنه في قلوب الشعب الايراني ، واقول له بانه سيسكن اهداب واحداق اعيننا.

ولفت الى ان المؤامرة الشريرة قد تم التخطيط لها في غرف الفكر السياسي بالبيت الابيض وتابع : ان المؤامرة التي نشهدها في ارضنا هي نتيجة وحصيلة تعاقد السياسات الاميركية والبريطانية والسعودية ومعهم الكيان الصهيوني .

واستطرد قائد حرس الثورة الاسلامية قائلا : الشعب الايراني الذي اسقط عرش الشاه وبسيطرته على وكر التجسس اطلق رصاصة الرحمة على هيبة اميركا ، عندما سجل حضوره في ساحات القتال في فترة الحرب المفروضة، حمّل اميركا هزيمة اخرى .

واشار الى ان الشعب الايراني قال في مسيرة الاربعين بان قلبه لايستمع الى الكلمات الشيطانية للعدو واضاف : الشعب الايراني اجتاز كافة موانع الحظر . فعندما شاهد العدو الحضور الكبير للشعب الايراني في الساحة تيقن بانه لايقدر على مواجهة هذا الشعب

ولفت الى ان اميركا كانت تحلم بغزو الافكار ولافرق لديها من يقتل في اعمال الشغب وقال : اميركا تريد تعطيل التقدم والمدارس والمصانع في ايران ، اميركا تريد ان تكون ايران البلد المتخلف الذي يلتمس المساعدة منها ، ومن هنا فان على الشباب ان لايصبحوا العوبة بيد العدو .

ونوه سلامي الى ان طلبة الجامعات كانوا دوما طلائع مقارعة الاستكبار العالمي واضاف : الذين يرفعون شعار “المراة والحياة والحرية” هل يشاهدون وجود النساء بين الشهداء ، هل هذه حرية ام طاعة للطاغوت وهل ان الحرية تعني خلع الحجاب ، فعلى الشباب الايراني التحلي باليقظة والحذر .

وحذر اللواء سلامي الانظمة التابعة لاميركا وبريطانيا والكيان الصهيوني بانه سيتم الانتقام منها وقال : طردنا بايدن من المنطقة وسندفن كافة احلامه واماله .

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى