رئيس الوزراء العراقي يلتقي برئيس مجلس الشورى ونائب الرئيس الإيرانيين

في إطار زيارته إلى طهران، التقى رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني النائب الأوّل للرئيس ورئيس مجلس الشورى الإيراني كلا على حدة.

ميدل ايست نيوز: في إطار زيارته إلى طهران، التقى رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، مساء اليوم الثلاثاء، النائب الأوّل للرئيس ورئيس مجلس الشورى الإيراني كلا على حدة.

وحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي، التقى السوداني بالنائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر وشهد اللقاء البحث في المسائل والملفات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وأكد السوداني أهمية تعزيز العمل الثنائي المشترك على مختلف الصعد، وكذلك أعرب عن ثقته بقدرة العراق أن يلعب دوراً محورياً في المنطقة لتقريب وجهات النظر، من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار فيها.

وقدّم مخبر من جانبه، مباركته لتشكيل الحكومة الجديدة، وأمنياته بالمزيد من الازدهار للشعب العراقي، مؤكداً دعم الجمهورية الاسلامية لأمن العراق، وأهميته بالنسبة لإيران، كما جدّد سعي إيران الى توسعة التبادل التجاري والاقتصادي مع العراق، إلى ما فيه مصلحة الشعبين الصديقين، حسب البيان.

كما التقى رئيس الوزراء العراقي رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني محمد باقر قاليباف وجرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين على المستوى الاقتصادي والأمني والثقافي، ودعم مسارات الشراكة بما يؤمّن مصالح البلدين.

وأكّد السوداني حرصه على تلبية الدعوة لزيارة الجمهورية الإسلامية، وذلك تعبيراً عن عمق العلاقة وأصالة الروابط بكل أشكالها بين الشعبين، كما أشار الى أهمية العلاقة بين السلطتين التشريعيتين في العراق وإيران، التي من شأنها أن توطّد أواصر التعاون بين حكومتي البلدين.

من جانبه، عبّر رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، عن الاعتزاز بعلاقات التواصل بين الشعبين، ومتانتها بين البلدين على مستوى مؤسسات الدولة، ومنها السلطتان التشريعيتان. وأكد بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، شعباً وبرلماناً وحكومةً، تقف داعمة لقوّة العراق واقتداره.

والتقى رئيس الوزراء العراقي الذي وصل اليوم إلى طهران بالرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وبالمرشد الأعلى الإيراني.

ومن المقرر أن يزور السوداني مدينة مشهد المقدسة غدا الأربعاء وثم يعود إلى بغداد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى