كندا تفرض عقوبات على قيادات بـ”الحرس” والأمن والقضاء بإيران

قالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي في بيان اليوم الجمعة، إن كندا فرضت عقوبات إضافية على إيران بحجة ما وصفتها بـ"قمع الاحتجاجات السلمية".

ميدل ايست نيوز: قالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي في بيان اليوم الجمعة، إن كندا فرضت عقوبات إضافية على إيران بحجة ما وصفتها بـ”قمع الاحتجاجات السلمية”.

وتشمل العقوبات الجديدة قيادات في الحرس الثوري والأمن والقضاء الإيرانيين.

وتستهدف أحدث جولة من العقوبات الكندية على إيران أربعة أفراد من أجهزة الأمن والقضاء وخمسة كيانات قالت أوتاوا إنها مرتبطة “بانتهاكات طهران الممنهجة لحقوق الإنسان” والإجراءات التي “تهدد السلم والأمن الدوليين”.

وأشار البيان إلى أن من بين من شملتهم العقوبات القيادي في الحرس الثوري الإيراني وقائد شرطة طهران السابق مرتضي طلائي وقائد الوحدات الخاصة لقوات إنفاذ القانون الإيرانية حسن كرامي.

كما قال البيان: “كندا لن تقف مكتوفة الأيدي بينما تتزايد انتهاكات النظام لحقوق الإنسان في نطاقها وشدتها ضد الشعب الإيراني”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى