أمير عبد اللهيان لبوريل: أهداف الاتحاد الأوروبي أصبحت ضحية لطموحات الجماعات الإرهابية

ناقش أميرعبد اللهيان وبوريل آخر تطورات مفاوضات فيينا لرفع الحظر عن ايران والتعاون بين الجمهورية الإسلامية الايرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ميدل ايست نيوز: ناقش وزير الخارجية الإيراني حسين أميرعبد اللهيان ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي، جوزيب بوريل آخر تطورات مفاوضات فيينا لرفع الحظر عن ايران والتعاون بين الجمهورية الإسلامية الايرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واعرب أمير عبد اللهيان في هذا الاتصال الهاتفي عن شكره لبوريل على دوره في المفاوضات، منتقدا التصريحات غیر المهذبة وغير الدبلوماسية الاخيرة لبعض الوزراء ألاوروبيين وقال : اليوم في أوروبا بعض السياسيين المتطرفين يخفون انفسهم وراء الاتحاد الأوروبي.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: بناء على ذلك وقعت الأهداف الاستراتيجية للاتحاد الأوروبي ضحية لطموحات الجماعات المتطرفة وحتى الإرهابية التي تقدم معلومات  خاطئة لهؤلاء السياسيين.

واعتبر وزير الخارجية دور مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي، ودائرة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي مهما في إبعاد الاتحاد الأوروبي عن اتخاذ قرارات غير بناءة.

من جانبه اشار بوريل الى الجهود الذي تبذله لعودة جميع الاطراف الى التزاماتها في مفاوضات فيينا، مؤكدا بانه سيواصل المساعي والاتصالات للتوصل الى اتفاق نهائي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى